الخميس، 23 أغسطس، 2012

سمات العباقرة


نتحدث هنا عن أناس يستعملون عقولهم ومواهبهم للابتكار والتجديد.. ومع هذا ظهرت محاولات كثيرة للاستدلال على "عبقري المستقبل" بملاحظة الصفات المشتركة بين عباقرة التاريخ.. بل ان كثيراً من العلماء شاركوا العامة في الاعتقاد بأن الصلع والرأس الكبير وبروز الفص الأمامي للجبهة دليل على الذكاء والعبقرية، إلا ان ما يضعف هذه الملاحظات أن الصفات التي تنطبق على مجموعة لا تنطبق على مجموعة أخرى لها ذات الابداعات! 
ولو حاولنا تمييز العبقرية من بدايتها الأولى لوجدنا صفات مشتركة تجمع بين الأطفال العباقرة:

من الناحية البيولوجية غالباً ما يكون الطفل المتفوق أضخم جسماً وأطول عوداً من أقرانه كما يسبق غيره في سرعة النطق والمشي ويتحكم بعمليات الاخراج في سن مبكرة.. كما ان معظم المتفوقين يعانون من مشاكل في الابصار (الأمر الذي رسخ الفكرة بأن المثقفين عموماً يلبسون نظارات).. ايضاً الطفل المتفوق يبدو من خلال كلامه وتصرفاته أكبر من عمره الحقيقي، كما أنه يمتلك حصيلة لغوية كبيرة يطوعها بمهارة لشرح أفكاره غير العادية (لدرجة تشعر أنك أمام طفل غير عادي على الاطلاق)..!
 
أما عن العبقرية المتقدمة فهناك الرأي الذي نقله العقاد (في عبقرية عمر) عن العالم الايطالي "لاومبروز".. فقد لاحظ لاومبروز ان العبقري إما أنه طويل بائن الطول، أو قصير بين القصر، ويعمل بيده اليسرى أو بكلتا يديه، ويلفت النظر بغزارة أو قلة الشعر، ويكثر بين العبقريين من كل طراز جيشان الشعور، وفرط الحس، وغرابة الاستجابة للطوارئ، فيكون فيهم من تفرط سورته كما من يفرط هدوءه، ولهم على الجملة ولع بعالم الغيب وخفايا الأسرار على نحو يلحظ تارة في الذكاء والفراسة، وتارة في النظر إلى البعيد، وتارة في الحماسة الدينية أو الخشوع لله.. (انتهى).

والملاحظ في هذا الكلام وجود العبقري دائماً على طرفي نقيض، فهو إما طويلاً أو قصياًر، إما اصلع أو غزير الشعر، أما سريع الغضب أو مفرط الهدوء..
 
 وفي جميع الأحوال من المهم - عند البحث في هذا الموضوع - التفريق بين وجود صفات جسدية معينة تدل على العبقرية وبين أمراض أو عاهات خلقية عملت كحافز للعبقرية والابداع.. فقبل أيام قليلة أعلن أحد علماء النفس عن قناعته بأن نيوتن وانشتاين كانا مصابين بمرض التوحد النفسي.. وتشير أبحاث عالم الوراثة الروسي فلاديمير ايفرويمسون (الذي درس الحالة الصحية لأكثر من 400عبقري) إلى أن هناك خمس مستلزمات مرضية على الأقل تكررت لدى معظم العباقرة هي:

- ارتفاع نسبة حامض البوليك في الدم.. ومثال ذلك كولومبس وبيتهوفن ومايكل انجلو.

- وزيادة إفراز الأدرينالين كمحفز للنشاط الذهني والبدني.. والذين يملكون هذه الصفة يتميزون بطول وهزال الأطراف كأبراهام لنكولن وشارل ديجول.

- الحرمان أو القدرة على كبت الطاقة الجنسية وتحويرها كدافع للابداع!؟

- المزاجية المتقلبة.. مع القدرة على متابعة فكرة معينة..

- والجبهة العالية (حسب رأيه) وتحدبها للخلف دليل على العبقرية المتمردة، كنابليون وبيتهوفن وشكسبير!

على أي حال: رغم اعتقادي بوجود صفات جسدية مشتركة بين العباقرة، إلا ان حدودها المطاطة - واحتمال تمييز البشر بسببها - تجعلني أفضل البحث في الصفات النفسية والبيئية المشتركة بينهم.. ولو كان الأمر بسهولة تمييز (المصارعين أو لاعبي السلة) لاكتشفنا جيشاً من العباقرة، ولكن الواقع يقول ان العبقري وحده من يكتشف نفسه!

يوجد للمخترع عدة صفات وقد تكون هذه الصفات عقلية أو صفات جسمية أو صفات اجتماعية أو غيرها من الصفات وقد لا يتصف المخترع في جميع هذه الصفات وإنما بعضها ولكن علينا من ناحية الأسرة أو ناحية الأصدقاء أو ناحية الأقارب أو ناحية المجتمع إن نوجه من تكون عدة بعض الصفات التي تدل على أنهم موهوبون وفي الحديث قال رسول الله صلى الله علية وسلم (الدال على الخير كفاعله) فملاحظة صفة من صفات الموهوب قد تكون بعد الله تعالى نورا ينر دربه بالاختراعات والانجازات العلمية والعملية.وكما أن المملكة العربية السعودية تشن حملة لكشف المواهب وتوجيه الموهوب للانجاز الصحيح.

و الان فلنتعرف على بعض صفات الموهوبين ومخترعي المستقبل.
1- الصفات العقلية:
أ‌- القدرة الفائقة على الاستدلال والتعميم وتناول المعنويات وتفهم المعاني والتفكير تفكيراً منطقياً.
ب‌- إنه يقوم بالأعمال الصعبة من الناحية العقلية فيجب ان يطلق عليه»يا ذكي»»يا عبقري»من الناحية العقلية.
ج - السرعة في التعلم فهو قوي الذكرة متفوق في التحصيل الدراسي
ه- أن تكون لديه بصيرة فانقة في حل المشكلات أو يستخدم الأساليب الإبداعية في معالجتها.
و- شديد الملاحظة ولديه سرعة في الاستجابة
ت‌-حب التطلع الى المستقبل وأيضاً يحب ان يرسم له أهداف مستقبلية

2-الصفات الجسمية:
أ‌- أن تكون طاقته للعمل عالية ونموه العام سريعاً
ب‌- النوم لفترة قصيرة وتوجد لديه طاقة زائدة باستمرار فتجده كثير الحركة ونشاطه لا ينقطع
ت‌- يتمتع الموهوب بصحة عامة وخلوه من الاضطرابات العصبية
3- الصفات الاجتماعية:
أ‌- لديه قوة فائقة على نقد الذات ويحرص أن تكون أعماله متقنة
ب‌- الطفل الموهوب يفضل الرفقاء الأكبر سناً في اللعب إذ انهم في نفس عمره العقلي
4-الصفات الأخرى التي يتمتع بها الموهوب
أ‌- يتميز الموهوب بحبه للقراءة في مواضيع تفوق سنه
ب‌- يتميز الموهوب بحبه للاستطلاع والنقد ولديه أفكار وحلول لمشاكل عديدة وهو ذو ثقة كبيرة بنفسه ويتحمل المسؤوليات ويسعى إلى العمل و إتقانه بدون تدخل خارجي
وهذه بعض الصفات التي يتمتع بها الموهوب وان شاء لله سنتكلم في مقالات أخرى عن الاختراعات بشكل عام.