السبت، 20 سبتمبر، 2014

تحتاجون لي لأني أحتاج إلى خالقي

  جمال الحياة من صنع صانع الجمال فهو لا يترك أي تفاصيل بدون علم منه لأنه الله-عزوجل- ويبدو أن الكلام قد انتهى عند هذه الجملة ولكن لابد من تفسير بعض الأمور التي نحتاجها لنزداد في عشقنا لخالقنا العظيم الجبار، فإن حاول أحد منا محاولة فاشلة أن يجد أي شئ سواء قديم أو مستحدث لا يعود إلى سيطرة الله-عزوجل- فسيجد أن كل إنسان وكل آلة وكل معجزة وكل إبتلاء وكل حرب وكل فرح وكل حزن وكل خير وكل شر يعود بالأسباب إلى حكمة من عند العليم الخبير وحده لا شريك له، ولكن يأتي هنا سؤال في غاية الأهمية وهو لماذا خلق الله-عزوجل- الشر قبل أن يخلق الشيطان إبليس ذاته؟ فالحكمة من خلق نقيض الشئ هو إظهار الشئ ذاته بمعنى أن الشيطان هو الذي اختار التحدي الخاسر أمام رب العالمين لأنه تمرد على طبيعة الكون في الإستسلام التام لأوامر الله-عزوجل- في عبودية خالصة، ولذلك فإن الشر إختيار وليس قدر لأن الخير هو أمام الشر وكل مخلوق يعيش كل لحظة أمام الإختيار للخير والشر ولكي يكون في طريق الرحمن أو طريق الشيطان.. والأزكياء فقط هم من يختارون إرضاء الله-عزوجل- لأن لا مفر منه إلا إليه ولذلك قال العالم د.إبراهيم الفقي لولا وجود عكس المعنى لما كان للمعنى معنى..وبالتبعية نستطيع القول أن الأغبياء هم من يختارون الشر وليس بالضرورة الشر الذي يصل لمحاربة الله-معاذالله- ولكن الشر في الأفكار أو الكلام أو التعامل أو ردود الأفعال ففي كل منا داخل نفوسنا نسبة شر وكلما نجحنا في تضائل هذه النسبة أصبحنا نستمتع أكثر بالحياة الخيرة وبضمان نهاية قدرية رائعة في رحمة الرحمن يوم القيامة.


   كل منا يتحدث إلى نفسه لأن الحديث إلى النفس سواء بصمت داخلي أو بصوت مسموع هو أمر في منتهى الخطورة ويستدرج كل منا إلى الميل لجانب من الخير أو جانب من الشر ثم التخطيط للوسيلة ثم القدوم على الفعل ثم التنفيذ.. ومن بعد ذلك يأتي دور الضمير سواء بالتأنيب على ما قدمت يديك في الشر أو الفخر والتشجيع في الإستمرار، فما أجمل أن يشعر الإنسان أن إختياره كان هو الصواب وبالنقيض التعاسة حق السوء أن يشعر الإنسان أن إختياراته المقيتة تسحبه في مستنقع من الشر.. فمن يختار الخير ويراقب الله-عزوجل- في كل تصرفاته لا يحتاج لأحد سوى ربه الذي أعطاه كل ما لايستطيع إحصاءه من نعم وقدرات تمكنه من إثبات وجوديته في هذا العالم ولذلك فاللجوء إلى مسبب الأسباب يعطي قوة في الإستغناء عن أي شخص عادي فالتذلل لشخص مهما كانت مكانته أو سلطته أمر لا يتقبله عقل خاصة وإن كانت كل عصور العبودية قد انتهت بفضل الله-عزوجل- ومن يعطي عبوديته حق العبادة يعطي كل منا الشعور بالقوة وعدم الفتنة بالأسباب لأننا نترك أقدارنا وأنصبتنا تحت تصرف من هو فوق الأسباب وفوق القوانين.


  المشاكل والمصاعب هي توابل الحياة فكل منا عندما يجتاز أزمة عابرة مهما كانت آثارها السلبية يدرك أن معدنه الإنساني ليس بالسهل لكي تكسره اي أزمة ويضحك بسخرية على كل ما كان يدخل الشجن إلى قلبه وكأنه كان يظن أن هذه الأزمة تنتهي عندها الحياة..فالإستقرار الدائم شئ غير مضمون ما دمنا على طريق الحياة الملئ بالمطبات التي تشد عضدنا كلما مررنا بها وإجتازناها، والحقيقة الثابتة دائما هي أن صاحب كل أمر ومجيب الدعاء هو القادر على كل شئ وليس لنا رب سواه فهو عندما يبتلينا يراقب إختيارنا للخير الصعب أو للشر السهل وحسب ما نستحق يرزقنا في الدنيا ويعلي مكانتنا في الآخرة لأنه عادل ورحيم..ولا شك أن المستقبل هو أكثر شئ مجهول يخيفنا وكل منا يريد أن يضمن مصيره إلى أن يموت ولكن لا ضامن وحيد إلا أن يكون الإنسان يتتبع خطى الخير في كل يوم يستيقذ فيه ويتفاءل بكل ما يصادفه في كل لحظة يعيشها ويطمئن لما هو يربطه بمبادئه وأخلاقه، لأن من الخلل النفسي أن يتبدل الإنسان حسب أهواء الآخرين لكي يكون لعبة سهلة التحكم في أيديهم وبالتالي لن تكون عبوديته خالصة لله وحده لاشريك له، فالشرك والعياذبالله ليس بعبادة الأصنام أو بعبادة أحد من دون الله-عزوجل- بل هي بتساوي التقدير والرهبة لأشياء وأناس آخرين مع عظمة الله-عزوجل الذي لا يقارن به أحد فلابد لكل منا ان يستسلم إستسلام تام لملكوت الرحمن التي وسعت رحمته كل شئ علماً، فما الضرر في أن تجعل الدعاء إلى الله-عزوجل- وقت العسر قبل وقت اليسر هو أفضل علاج نفسي لك كي تستفيض بكل جوارحك في الإفصاح عن كل أسرارك ومضايقاتك ومشاكلك للتحدث مع الله-عزوجل- فمن غيره يستحق أن تتجرد له من كل الضوابط واللوازم والحدود التي تنطلق منها إلى آفاق السماء في رفع يديك للتوسل إلى من هو أقرب إليك من حبل الوريد وأرحم بك من رحم أمك عليك، وبالتلقائي ستجد هذه القوة تدعمك في كل تعاملاتك مع الأخيار أو الأشرار من الناس فأنت ستحمل بعقلك كل ما هو يجعلك في تمجيد دائم لله-عزوجل- وبالتالي ستجد هذا الإيمان يستقطب كل الناس نحوك لأنك لا تحتاج إليهم في مستوى إحتياجك لله خالق العظمة، فبحبك وإخلاصك لعبادتك ستجد في الدنيا حب وإخلاص كل من يهتم لأمرك ويتقرب إليك لأنك مصدر للخير ومحارب للشر.


الأربعاء، 3 سبتمبر، 2014

خداع الإعلام

بهدوء شديد وبساطة متناهية، أطلق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صاروخًا موجهًا لوزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، بشأن ما قاله أمام لجنة مجلس الشيوخ لتبرير الحصول على موافقة لشن ضربة عسكرية يريد الرئيس أوباما توجيهها للنظام السوري بسبب استخدامه سلاحًا كيماويًّا ضد المواطنين الأبرياء، لم يتردد بوتين من القول عن كيري: “إنه يكذب، ويعرف أنه يكذب، إنه لأمر محزن”.


ليس كيري وحده الذي يكذب، فيبدو أن الساسة جميعًا يكذبون على شعوبهم، كما يبدو أنهم جميعًا يعلمون هذه الحقيقة، السؤال الأجدر بالانتباه هنا هو كيف يكذب الساسة على شعوبهم؟ وكيف يتحول الإعلام من دوره الأساسي كسبيل للوعي إلى أداة تستخدم في التضليل والتغييب؟


فيما يلي 10 إستراتيجيات يتبعها الإعلام للتأثير على عقول الجماهير وخداعهم.


1- تحفيز مشاعر الخوف والذعر لدى الجمهور


وضْعُ الناس في حالة من الخوف والقلق والذعر الدائم كفيل بتمرير أي فكرة إلى عقولهم حتى وإن بدت هذه الفكرة لا منطقية ولا عقلانية، وتشير الدراسات إلى كون الإنسان يفقد قدرته على التفكير بعقلانية حين يخضع لضغوط إنسانية أو عاطفية قوية، يمكنك ببساطة حينها أن تقبل كمية الكذب والمبالغات التي يتم إلقاءها في عقلك عبر وسائل الإعلام دون أن تبدي مقاومة تذكر.


إذا كنت تعيش في دولة استبدادية – أو حتى ديمقراطية – فحاول أن تراقب حجم الأخبار التي تبثها وسائل الإعلام عن وجود أخطار مقبلة أو أعداء يتهددون بلدك بل وأمنك الشخصي، وعن الإرهاب، وعن أزمات اقتصادية مقبلة تضرب الدولة أو المنطقة أو العالم وتحتاج إلى استقرار لمواجهتها.


يُعدُّ هذا الأسلوب أحد أكثر الأساليب شيوعًا في الدعاية السياسية، واستخدمته الولايات المتحدة عام 2001 في تبرير غزوها لأفغانستان ثم العراق تحت ما يسمى بالحرب على الإرهاب عبر تمرير معلومات ثبت فيما بعد عدم دقتها حول مدى نفوذ وتغلغل تنظيم القاعدة، وعن امتلاك العراق لأسلحة دمار شامل، وتورطت في نقل هذه المعلومات وسائل إعلام مرموقة أبرزها صحيفة نيويورك تايمز.


2- الهجوم على الشخصيات “الرموز” بضراوة وحدة


قد يأخذ الأمر كثيرًا من الوقت من أجل هدم فكرة “أيديولوجيًّا” أو حتى تفنيدها، الأمر الأسهل دائمًا هو التركيز على الأشخاص عبر مهاجمة ذواتهم ومصداقيتهم وطباعهم وذكائهم أو حتى مظاهرهم وأشكالهم، هذا النمط من القصف المتواصل لن يترك أي فرصة من أجل مناقشة الأفكار أو البرامج أو الإنجازات؛ حيث تُمحى هوية الأفكار بالتبعية عبر تشويه صورة أولئك الأشخاص الذين يعبرون عنها.


على عكس ما يشيعون عن أنفسهم دائمًا، فالسياسيون من أقل البشر استعدادًا لمناقشة الأفكار ويميلون دومًا للتخلص من خصومهم عبر طرق غير أخلاقية، أحيانًا باستخدام قضايا وفضائح ملفقة ونشر أكاذيب لا أساس لها من الصحة.


3- التركيز على الأخطاء و”الضرب تحت الحزام”


يعمد الساسة هذه الأيام إلى تشويه خصومهم ومعارضيهم أكثر مما يتجهون للدعاية لأنفسهم، فكثير من الأكاذيب يتم ترويجها، وقضايا ملفقة ومعارك غير أخلاقية.. ينبغي ألا تصدق كل ما تروجه وسائل الإعلام من قضايا حول الرموز والساسة، فالكثير منها ليس أكثر من عملية مكايدة سياسية.


4- تزييف الحقائق التاريخية لتتوافق مع رغباتهم


قد تظن أنه من السهولة بمكان أن تكشف الخدعة أمام أحدهم فقط إذا أخبرته بالحقيقة وأتيت عليها بدليل برهاني علمي أو منطقي، للأسف فإن الأمر ليس بهذه السهولة ونسبة نجاحه محدودة جدًّا مع المثقفين فما بالك بالعوام الذين يستمدون كل معلوماتهم من الإعلام؟


تشير التجارب والدراسات إلى أن الناس لا يُبدون في الغالب استعدادًا لتغيير قناعاتهم بسهولة ويميلون دومًا إلى الدفاع عنها، خاصة إذا كان مصدر هذه الأفكار والقناعات سلطة ما أو شخص في موقع السلطة سواء كانت السلطة السياسية “الحاكم” أو الاجتماعية “العائلة” أو الدينية.


ليس جميع الناس أو حتى أغلبهم على دراية بالتاريخ، يمكن استغلال هذه الحقيقة البسيطة من أجل تمرير رواية معينة للتاريخ تعزز مصالح السلطة أو تشوه تاريخ خصومها وأعدائها، في الغالب لن تبحث الجماهير عن الحقيقة، وستتلقى المعلومات الملقاة إليها كحقائق مسلمة.


5- البلطجة الإعلامية


إذا كنت معارضًا ودُعِيت إلى وسيلة إعلام مؤيدة للسلطة فإنهم بالتأكيد لم يدعوك من أجل الترحيب بشخصك الكريم أو حتى لكونهم ديمقراطيين يودون أن يعرضوا أمام الجماهير الرأي والرأي الآخر، ينبغي ألا تكون من السذاجة بمكان كي تصدق ذلك!


الوسيلة المثلى كي توجه ضربة قاسية لشخص أو تيار أو فكرة ما ليس أن تمنعه تمامًا من الظهور عندك، ففي هذا العصر لن يَعدم أحد وسيلة للتواصل مع جمهوره.. الحل الأمثل هنا هو إظهاره بمظهر الضعف أو العجز، بمعنى أصح أن تحصره في ركن الحلبة لتوجه له اللكمات واحدة تلو الأخرى.


إذا لم تكن مسلحًا بما يكفي من الثقة إضافة إلى الحجج والردود العلمية والمنطقية فإنه لا يَحسُن بك أن تخوض مواجهة كتلك، لأنه ساعتها يمكن – وببساطة – لمذيع متوسط الموهبة أن يتلاعب بك ويظهرك بمظهر العاجز الضعيف المفتقد للحجة والمنطق.


6- الشعبوية “ادعاء التوافق مع الشعب للسلطة ووصم الخصوم بمعاداة الشعب”


تُستخدم هذه الخطة في حالات الانتخابات أو المواقف السياسية المختلف عليها شعبيًّا بشكل واضح؛ حيث يعمد طرف ما – غالبًا الذي يملك زمام السلطة – لوصف نفسه أو برنامجه أو موقفه السياسي بكونه المتوافق مع رغبة الشعب أو الأكثر استجابة لتطلعات الجماهير، موجهًا رسالة ضمنية بكون الطرف الآخر يقف في وجه إرادة الجماهير ويعارض تطلعاتها، إنه ببساطة يضعه في وجه المدفع، ومع تكرار الرسالة يتم ترسيخها في العقل الجمعي للجمهور الذي يبدأ في إصدار تصرفات تنبع من هذه الحقيقة قد تصل إلى وصم الطرف الآخر بالعداء للشعب وللوطن.


7- استدعاء أفكار فاشية وتصنيف الناس وفقًا لها


قد تكون هذه الفكرة هي الدين أو الوطن أو أي فكرة أخرى؛ بحيث يكون المساند للسلطة المتبني لمواقفها هو المتدين الحقيقي أو الوطني الحقيقي، بينما يصير المعارضون بالتبعية ضد الدين أو الوطن.


وتعمد هذه الإستراتيجية إلى التقليل من قدرة أي شخص أو تيار على معارضة السلطة التي تصنع رباطًا لصيقًا بين وجودها وبين مفاهيم الدين والوطن، فالسلطة حينها هي حامية الدين وحارسة الوطن، وبالتبعية فإن أي انتقاد للسلطة هو هدم للدين وخيانة للوطن.


8- تكرار الرسالة الواحدة بشكل متتابع ودقيق وباستخدام وسائل مختلفة


الأمر ببساطة هو تكرار رسالة بسيطة وواضحة بشكل متتابع، وبصرف النظر عن مدى دقة وصدقية هذه الرسالة، تشير الدراسات إلى ميل البشر إلى تصديق الأفكار والمعلومات التي تتكرر أمامهم بانتظام بصرف النظر عن مدى منطقيتها، الأمر يفسِّر بوضوح ظاهرة تصديق العلماء والمثقفين والمفكرين في أغلب مناطق العالم للأساطير المتداولة في مجتمعاتهم رغم أنها تبدو غير منطقية لرجل عامِّي يسمعها لأول مرة.


9- التقليل من الجرعات الفكرية والعلمية لصالح ساعات الترفيه والمرح


المتتبع لسلوك معظم وسائل الإعلام – خاصة التلفزيوني وهو أكثرها تأثيرًا – حول العالم يشعر كما لو أنها تخوض حربًا ضد كل ما هو جادّ أو علميّ لصالح ساعات طويلة من برامج الترفيه والمرح بمختلف أشكالها، ومع الوقت صار هذا هو السمت العام لوسائل الإعلام الجماهيرية وصار الإعلام الجاد مع الوقت أكثر نخبوبة بمعنى كونه صار أكثر تخصصًا “فضائيات علمية – تاريخية – وثائقية – دينية” لا تجتذب إلا نسبة قليلة من المشاهدين الذين يتركز أغلبهم حول الفضائيات التقليدية التي صارت أشبه بساحات لللهو والترفيه.


الأمر يحتاج منّا نظرة أكثر جدية، فرغم ارتفاع نسبة المتعلمين والأكاديميين حول العالم بشكل ملحوظ إلا أن قابلية الناس للانخداع حتى فيما يتعلق بأبسط الحقائق ترتفع بشكل مخيف بما يدل أن وسائل الإعلام ربما ساهمت في الارتقاء بالمستوى البحثي أو الأكاديمي إلا أنه ربما يكون قد صاحبها تناقص حاد في القدرات العقلية التقليدية؛ حيث صار الناس أكثر قابلية للخداع بشكل كبير.


10- شيطنة الآخرين عبر أدلة جمعية وارتباطات غير منطقية


يقولون دومًا إنه لا توجد سلطة سياسية تستطيع البقاء بغير شيطان، لذا تلجأ السلطات إلى صناعة شياطينها بنفسها.


أحيانًا تكون طرق الشيطنة مختلقة بالكلية، وأحيانًا كثيرة يتم خلق ارتباطات واهية جدًّا بأشخاص وكيانات لا علاقة لهم بها، فحين يوجد شخص متهم في عمل إجراميّ ما يتم اتهام فصيل معارض كامل بكونهم إرهابيين أو مجرمين لكون ابن عم أحدهم كان يقطن منذ عشر سنوات بجوار شقيق المتهم في الحادث الإجراميّ أو الإرهابيّ، بهذه الطريقة يمكن أن يصير الجميع متهمًا، هذا إذا لم يكن الحادث الإجراميّ أو الإرهابيّ مختلقا بالكلية منذ البداية.

بقلم..باسم يوسف

الخميس، 28 أغسطس، 2014

العفة ليست بهينة

يحكى أن رجلاً تزوج امرأة آية في الجمال .. فأحبها وأحبته وكانت نعم الزوج لنعم الرجل .. ومع مرور الأيام اضطر الزوج للسفر طلبا للرزق .. ولكن .. قبل أن يسافر أراد أن يضع امرأته في أيدٍ أمينة لأنه خاف من جلوسها وحدها في البيت فهي امرأة لا حول لها ولا قوة فلم يجد غير أخ له من أمه وأبيه .. فذهب إليه وأوصاه على زوجته وسافر ولم ينتبه لحديث الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم : الحمو الموت !! 

ومرت الأيام .. وخان هذا الأخ أخيه فراود الزوجة عن نفسها إلا أن الزوجة أبت أن تهتك عرضها وتخون زوجها .. فهددها أخو الزوج بالفضيحة إن لم تطيعه .. فقالت له افعل ما شئت فإن معي ربي وعندما عاد الرجل من سفره قال له أخوه على الفور أن امرأتك راودتني عن نفسي وأرادت خيانتك إلا أنني لم أجبها !! 
طلق الزوج زوجته من غير أن يتريث ولم يستمع للمرأة وإنما صدق أخاه ! 
انطلقت المرأة .. لا ملجأ لها ولا مأوى .. وفي طريقها مرت على بيت رجل عابد زاهد .. فطرقت عليه الباب .. وحكت له الحكاية .. فصدقها وطلب منها أن تعمل عنده على رعاية ابنه الصغير مقابل أجر .. فوافقت .. 
في يوم من الأيام خرج هذا العابد من المنزل .. فأتى الخادم وراود المرأة عن نفسها .. إلا أنها أبت أن تعصي الله خالقها !! 
وقد نبهنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم إلى أنه ما خلى رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما ! 

فهددها الخادم بأنه سينال منها إذا لم تجبه .. إلا أنها ظلت على صمودها فقام الخادم بقتل الطفل ! 
عندما رجع العابد للمنزل قال له الخادم بأن المرأة قتلت ابنه .. فغضب العابد غضباً شديداً .. إلا أنه احتسب الأجر عند الله سبحانه وتعالى .. وعفى عنها .. وأعطاها دينارين كأجر لها على خدمتها له في هذه المدة وأمرها بأن تخرج من المنزل 
قال تعالى : (والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين) 
خرجت المرأة من بيت العابد وتوجهت للمدينة فرأت عددا من الرجال يضربون رجلا بينهم .. فاقتربت منهم وسألت أحدهم .. لمَ تضربونه ؟؟ فأجابها بأن هذا الرجل عليه دين فإما أن يؤديه وإما أن يكون عبداً عندهم .. فسألته : وكم دينه ؟؟ 
قال لها : إن عليه دينارين .. فقالت : إذن أنا سأسدد دينه عنه .. 
دفعت الدينارين وأعتقت هذا الرجل فسألها الرجل الذي أعتقته : من أنت ؟ 
فروت له حكايتها فطلب منها أن يرافقها ويعملا معا ويقتسما الربح بينهما فوافقت .. 
قال لها إذن فلنركب البحر ونترك هذه القرية السيئة فوافقت .. 

عندما وصلا للسفينة أمرها بأن تركب أولا .. ثم ذهب لربان السفينة وقال لها أن هذه جاريته وهو يريد أن يبيعها فاشتراها الربان وقبض الرجل الثمن وهرب .. 
تحركت السفينة .. فبحثت المرأة عن الرجل فلم تجده ورأت البحارة يتحلقون حولها ويراودونها عن نفسها فتعجبت من هذا الفعل .. فأخبرها الربان بأنه قد اشتراها من سيدها ويجب أن تطيع أوامره الآن فأبت أن تعصي ربها وتهتك عرضها وهم على هذا الحال إذ هبت عليهم عاصفة قوية أغرقت السفينة فلم ينجو من السفينة إلا هذه المرأة الصابرة وغرق كل البحارة .. 
وكان حاكم المدينة في نزهة على شاطئ البحر في ذلك اليوم ورأى هبوب العاصفة مع أن الوقت ليس وقت عواصف .. ثم رأى المرأة طافية على لوح من بقايا السفينة فأمر الحرس بإحضارها .. 

وفي القصر .. أمر الطبيب بالاعتناء بها .. وعندما أفاقت .. سألها عن حكايتها .. فأخبرته بالحكاية كاملة .. منذ خيانة أخو زوجها إلى خيانة الرجل الذي أعتقته فأعجب بها الحاكم وبصبرها وتزوجها .. وكان يستشيرها في كل أمره فلقد كانت راجحة العقل سديدة الرأي وذاع صيتها في البلاد .. 
ومرت الأيام .. وتوفي الحاكم الطيب .. واجتمع أعيان البلد لتعيين حاكم بدلاً عن الميت .. فاستقر رأيهم على هذه الزوجة الفطنة العاقلة فنصبوها حاكمة عليهم فأمرت بوضع كرسي لها في الساحة العامة في البلد .. وأمرت بجمع كل رجال المدينة وعرضهم عليها .. 
بدأ الرجال يمرون من أمامها فرأت زوجها .. فطلبت منه أن يتنحى جانباً 
ثم رأت أخو زوجها .. فطلبت منه أن يقف بجانب أخيه .. 
ثم رأت العابد .. فطلبت منه الوقوف بجانبهم .. 
ثم رأت الخادم .. فطلبت منه الوقوف معهم .. 
ثم رأت الرجل الخبيث الذي أعتقته .. فطلبت منه الوقوف معهم .. 
ثم قالت لزوجها .. لقد خدعك أخوك .. فأنت بريء .. أما هو فسيجلد لأنه قذفني بالباطل ! 
ثم قالت للعابد .. لقد خدعك خادمك .. فأنت بريء .. أما هو فسيقتل لأنه قتل ابنك ! 
ثم قالت للرجل الخبيث .. أما أنت .. فستحبس نتيجة خيانتك وبيعك لامرأة أنقذتك ! 
وهذه هي نهاية القصة وفي ذلك نرى أن الله سبحانه وتعالى لا يضيع أجر من أحسن عملا ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب.


السبت، 23 أغسطس، 2014

إفرح بنفسك


   من أجمل الأشياء أن تتقبل واقعك كما هو دون أن تسرقك الأوهام، فليس ضروري ان يكون هدفك في الحياة هو النجاح بقدر ان يكون نجاحك سبب في سعادتك، فإياك أن يكون طموحك سبب هوس لك فتصبح اعمى عن اي مجازفات كي تحقق نجاحك، هناك أناس لا متوقفون العقل لتسيطر عليهم فكرة واحدة ويكونوا على اتم استعداد ان ينفذوا اي شئ مهما كان في سبيل الوصول لغايتهم، ولكن لا يضعون في حسبانهم أنهم سيضحون بمبادئ وأخلاق لا يستهان بها..فإن المصيبة عندما تأتي ممكن أن تكون في صورة فرصة لا يمكن تعويضها؛ ولكن في الحقيقة أن أي فرصة من الممكن تعويضها لكن الشئ الوحيد الذي لا يمكن تعويضه الأمان وراحة البال، فليس من الضروري أن يضع الإنسان كل طاقته في هدف ليس مضمون أن يكون هو حلم الحياة أو مصدر سعادته؛ فكثير من الأهداف عندما نصل إليها ونتذكر التعب والمجهود والتنازلات التي قدمناها في سبيل تحقيق هدف لم يظهر حجمه الحقيقي الا بعد الوصول اليه.

   قراراتنا في الحياة يمكن أن تنقلنا من مرحلة إلى أخرى ويمكن أن نكسب بها أشياء ويمكن أن نخسر بسببها أشياء أخرى، فما أجمل أن نقود كل قرارت حياتنا من أجل هدفٍ أسمى واحد هو إسعاد الروح والفرحة بالنفس.. وهذا لسبب واحد هو أن الحياة لن تتكرر ولن نعوضها في الدنيا مرة أخرى؛ فيجب أن نشكر نعم الله-عزوجل- علينا ونستمتع بكل ما رُزقنا به وتميزنا به عن غيرنا في كل لحظة تمر علينا، في كل جانب من حياتنا جمال وفن من تدبير ربنا لأنه يرعانا ويحمينا مادمنا في طاعته مخلصين له؛ ومادمنا نطيع الله-عزوجل- ونعيش في رضوانه لا يوجد شئ يستحق العناء فلابد لنا أن ننظر لكل شئ بعين الرضا ولا نضيع أي فرصة للفرحة وهذا من أجل أن تستمتع بحياتك، إرتبط دائما بكل الناس المهمين من حولك وشاركهم في أفراحك بكل التفاصيل التي تجعلك تجمع معهم أحلى زكريات، فلتساعدهم من أجل فرحة العطاء لديك ولتشعر بهمومهم ومشاكلهم حتى وإن لم تكن تخصك؛ فمساعدتك لهم حتى وإن كانت بسيطة تجعلك تشاطرهم المشاركة الوجدانية التي توطيد بهم علاقتك.. إجعلك الحماس رفيقك في كل ما تفعله في حياتك مهما كانت افعالك بسيطة إعطيها كل إهتمامك حتى تترك أثر هام لك في كل أحداث حياتك، وإن أقدمت على أي عمل اتقنه وإحرس على مقاربة الكمال بأعمالك بدقة جهدك به لآخر طاقاتك.

  كثيرين من بنوآدم يعيشون مآسي حول العالم ولكنهم يوجدون الحياة من الموت بثقتهم في الله-عزوجل- وبتقديرهم لمعنى الإنسانية، فكثيرا تشتت ذهنك بأشياء لا تستحق منك التفكير، فإن راقبت أقدار حياتك ستجد أن لولا كل شئ سيئ لما وجدت كل شئ حسن؛ ولذلك يجب أن تعمل حساب لكل شئ تتركه حينما يعطيك ربك فرصة الإختيار وتسأل نفسك ما الواجب عليك فعله.. ويجب أن يكون الأساس في تعاملك مع الناس أن لا تستحي من الرجوع في قراراتك والإعتراف بأخطاءك، وذلك يدعوك أن تفرح دائما بأي فرصة يعطيها لك الزمن لكي تراجع نفسك وتعيد كل غالي ضاع منك.. فالتدقيق في عيوب ومزايا المواقف من حولك تجعلك أكثر واقعية في حكمك على الناس لكي لا تكون انفعالي في إنطباعاتك عن الناس، فلم تعاني خوف الإحراج من الناس تجاه تلقائية تصرفاتك مادمت لا تؤذي أحد أو لا تهين أحد فأطلق العنان للسانك كي يعبر عنك.. بالصراحة تحافظ على مصداقيتك أمام الناس وتكسب الثقة في كلامك أياً كان لإن من حولك إعتاد منك على الصدق، من التقليدي أن يحدث لك شعور بالإضطراب تجاه مواقف مفاجأة لك.. ولكن عندما تسترجع المبادئ التي تربيت عليك وعاونتك في كثير من المواقف تعرف ان كن الأسلم والأفضل ان لا تنحرف عن طريقك خطوة واحدة.


  طول الإنتظار والإلتزام بخلق الصبر له مبرر في الخير من حيث ثقة الإنسان في ربه، في داخل كل واحد منا شعور روحاني يجعله يتبين إن كان يستحق ما يتمناه أم لا يستحقه.. فكلما زاد إعتقاد الإنسان في تحقيق حلمه زادت فرحته في التعب والجهد من أجل تحقيق هذا الحلم، لأن كل إنسان لديه مخزون من الطاقة يتحكم به ويستخدمه في إفادة نفسه؛ فحينما يشعر الفرد أن يوجد خطورة على تحقيق ما يحلم به يبدأ في الركد في كل سبيل يوصله إلى بلوغ حلمه..فأي أمنية لن تكون مستحيلة مادامت ولدت في عقل انسان يحمل قوة تحويل الخيال إلى واقع؛ ولذلك فلابد من خلق أهداف تخطط حياة كل إنسان كي تعطي معنى لحياته وتجعله صاحب فرحة لما يحققه من أهداف، فعندما تتمثل الأحلام في أشخاص فيجب أن يكون أسمى أهدافك هو الوصول لهؤلاء الأشخاص، فقمة الزكاء أن تجعل من نفسك حلم لدى الإنسان الذي هو حلم لديك لكي يتمنى الحصول عليك كما تتمنى أنت أن يتحقق مناك فيه.. فمهارة التخطيط العقلي للتواصل مع هذا الشخص تجعلك تظهر له كل ما يتمناه بك أنت، فيستهدف حبك ويقوم عقله بتركيز كل مجالات الفرحة في الحياة معك أنت ولن يقبل بأحد سواك.. ولذلك فإن الحب الحقيقي بين الأشخاص يبدأ بالإرتباط العقلي والإرتباط الذهني قبل الإرتباط العاطفي أو إرتباط التلاقي، وهذا لأن الرؤية العقلية تنظر إلى المستقبل والتخطيط على المدى البعيد ولذلك تكون أكثر ضماناً للسعادة الأبدية، أما التوهج العاطفي فيكون محض إعجاب لا أكثر ولذلك فهو يستهدف المتعة اللحظية والتي تكون بدافع التعطش للتعمق في علاقة حب؛ وللأسف هناك فرق كبير بين الحب الذي يرسم حياة كاملة لا ينتهي حتى بالموت وبين حب وقتي يكون بدافع التلهف لإستكشاف مشاعر الآخر، فالمحظوظين أصحاب العقل الذهبي هم من يصنعون لأنفسهم فرص تضمن لهم فرحة غالية تزداد مع طول العمر.

الجمعة، 18 أبريل، 2014

منطقة موت البطريق





.تمضي البطاريق الكثير من الوقت للتعامل مع درجة الحرارة، وهي من الحيوانات ذات الدم الحار تماما مثل الإنسان بدرجة حرارة جسم طبيعية ( 100 درجة فهرنهايت).... .إذاً كيف يستطيع البطريق البقاء دافئا في الأماكن الباردة و في المياه الجليدية الباردة؟ .. . .تماما مثل الحيتان، فإن جسم البطاريق يحتوي على طبقة من الدهون تحت الجلد تسمى "دهن الحوت"، و يعلو هذه الطبقة ريش كالزغب يعلوه الريش الخارجي؛ مما يجعلها تشعر بالدفء. كما تطلق بعض الغدد في جسم البطريق زيتا يغطي ريشه، و يجعل جسمه مقاوما للماء و الريح.... .و مع ذلك، تظل البطاريق في حاجة إلى البقاء دافئة، لذلك غالبا ما تسير البطاريق جنبا إلى جنب في مجموعات مع إبقاء أجنحتها مضمومة إلى جسمها للمحافظة على دفء أجسامها. وقد تصل أعداد البطاريق إلى 5000 في المجموعة الواحدة.... .تعاني بعض البطاريق من مشكلة عكسية: تعيش بطاريق الأباغوس في المناطق الاستوائية الحارة جدا، و تقوم هذه البطاريق بمد أجنحتها وزغب ريشها للشعور بالبرد...

تبحث البطاريق عن غذائها في الماء حيث تتغذى على الأسماك والسرطانات والحبارات.. ونظراً لأنها تستهلك كميات كبيرة من الطعام فهي تلجأ للمياه التي تتوافر بها تجمعات كبيرة من الغذاء بشرط أن تكون هذه المياه آمنة من الحيوانات التي تتغذى على البطاريق مثل الفقمة والحيتان. يقضي البطريق معظم حياته في المحيطات، ويتميز بوقفته العمودية ومشيته الهادئة؛ لأن لديه أرجلاً قصيرة وجسماً طويلاً منتفخاً، وعلى الرغم من أن البطاريق تمشي بطريقتها الشهيرة الصعبة إلا أنها تستطيع المشي بسرعة الإنسان وبإمكانها أيضاً تسلق المنحدرات الصخرية، والوثوب من صخرة إلى أخرى بيسر ومهارة، وبعض البطاريق لديها القدرة على التزحلق على الثلج أو الجليد عن طريق الهبوط فجأة وبشدة مستخدمة الانزلاق على بطونها. تستطيع السباحة مدة عشر ساعات بسرعة 13 كيلو مترا في الساعة .. لكنها تقفز للتنفس كل دقيقة خارج الماء، جسم البطريق ملائم جداً للعيش في البحر؛ لأنه مغطى بريش قصير وسميك كأنه معطف واقٍ من الماء، كما أن الجناحين يقومان بوظيفة الزعانف، إضافة إلى وجود طبقات دهنية سميكة تساعد على تدفئتها في الماء الباردة. أما مساكن البطاريق فهي عبارة عن أعشاش محفورة تحت الصخور الكبيرة أو الشجيرات.. أما البطريق الملك و الامبراطور فلا يحتاج لبناء أعشاش وهو يقوم بتدفئة البيض و الصغار بإبقائهم تحت ثنية في منطقة البطن وبحملها على الأرجل.

البطريق نوع من الطيور البحرية التي تعيش في النصف الجنوبي للكرة الأرضية، لا يستطيع الطيران لكنه سباح ماهر. ينتمي البطريق لعائلة الجناح المحذب (Spheniscidae) والتي تنتمي بدورها لفصيلة الطيور ذات الفك الجديد (Neognathae).
Adelie Penguin (Pygoscelis adeliae) feeding young. Like its relatives, a neatly bi-coloured species with a head marking.


تعد الطيور الغواصة (بالإنجليزية: Loon) (Gaviiformes) هي العائلة الأخت تاريخيا للبطريق. من السهل جدا تمييز طيور البطريق عن باقي الطيور، لتأقلمها المميز على ظروف صيدها تحت الماء والمناطق الشديدة البرودة(المتجمدة) التي تقطنها.
قد يصل طول البطريق القزم (Eudyptula minor) إلى 30 سم ووزن نصف كيلوغرام، وبالمقابل يُعد البطريق الإمبراطوري (Aptenodytes forsteri) بطول قد يصل إلى 1,20 متر ووزن حتى 40 كيلوغرام، الأكبر في فصيلة طيور ذات الفك الجديد. هذا الاختلاف في الطول يُفسر عبر قاعدة بيرجمان (Bergmann's Rule)، حيث يُمثل البطريق فيها أفضل مثال. أغلب الأنواع تزن حوالي ما تزنه أحجامها ماءا، مما يُسهل عليهم عملية الغوص. ويقتات على الكائنات البحرية والأسماك الصغيرة يعيش في القارة المتجمدة الجنوبية وأمريكا الجنوبية وأستراليا وأفريقيا.
Chinstrap Penguins in Antarctica
تختلف طيور البطريق عن الطيور الأخرى بالشكل والعادات فهي طيور بحرية لا تطير، وتحصل طيور البطريق على كل غذائها من البحر وتأكل السماد وبراغيت البحر القشرية. وتكون البطاريق سريعة ونشطة جدًا في الماء ليس فقط للقبض على فريستها ولكن للهروب من أعدائها التي تتضمن اسماك القرش والحيتان القاتلة ويمكنها أن تقفز عدة أقدام خارج الماء إلى كتلة من الصخر أو من الجليد وهي تعوم بزعانفها مستخدمة أرجلها في التوجيه فقط. توجد طيور البطريق غالبًا في نصف الكرة الجنوبي حول الشواطئ والجزر البعيدة في المنطقة المتجمدة الجنوبية وأحيانا على الجبال الجليدية المتناثرة في البحار.و حيث أنه غالبا لا توجد حيوانات برية كبيرة في المناطق المتجمدة الجنوبية-موطن البطاريق- فأن هذه الطيور تظل محتفظة بأناقتها لأنهاليست مضطرة للهروب أو الاختباء وغيرها من السلوكيات التي قد تؤثر في مظهرها الخارجي ومن صفات البطريق انها فضولية جدًا فهي تختبر أي شيء غير مألوف لديها وعلى الرغم من أنها ليست ذكية ألا انها مخلوقات مسلية وجذابة، ويبلغ حجم البطريق من 40 سم إلى 120 سم وتصل سرعته في الماء إلى 32 كيلومترًا في الساعة. ويعد أحسن أنواع البطاريق المعروفة هو البطريق جاكاس وهو الذي يشاهد حدائق الحيوان فهو لا يقطن المناطق القطبية الباردة ويوجد على شواطئ جنوب أفريقيا.



الجمعة، 4 أبريل، 2014

اللغة اللاتينية





كتب الرومان لغتهم بالأبجدية اللاتينية المشتقة من الأبجدية الإيطاليقية القديمة والتي هي بدورها مشتقة من الأبجدية اليونانية.

الأحرف اللاتينية المعبرة عن أصوات لاتينية أصيلة هي 21 وعشرون حرفا فقط، أما الحرفان Y و Z فكانا يستخدمان لتمثيل الحرفين اليونانيين أبسيلون وزيتا وكان نطقهما النطق الصحيح مقصورا على المتعلمين فقط.

نفس الكلام ينطبق على الدغرافات PH و TH و CH التي كانت تستخدم لتمثيل الأحرف اليونانية في وثيتا وخي وكان نطقها النطق الصحيح مقصورا على المتعلمين فقط.

في اللاتينية القديمة كان الحرف C كثيرا ما يرمز لـ /g/ إلى جانب رمزه لـ /k/ (مثلا Gaius تكتب Caius).

لا يوجد فرق في الصوت بين الحرفين C و K، ولكن الحرف الثاني كان يظهر في اللاتينية القديمة قبل الحرف A ثم اختفى تقريبا في اللاتينية الكلاسيكية بعد أن استبدل بـ C.

الدغرافات QV يظهر في بضع ضمائر فقط والغرض منه تمييز الكاف المشمة /kʷ/ عن العقدة /kw/ التي تظهر في كلمات أخرى وتكتب CV.

حرف X هو حرف مركب من صامتين يمثل العقدة /ks/.

شاع في لاتينية عصر النهضة كتابة المصوت V على شكل U لتمييزه عن الصامت شبه العليل الموافق، وهذه الكتابة ما زالت شائعة إلى الآن. وشاع في نفس الزمن كتابة الصامت I على شكل J لتمييزه عن المصوت الموافق، ولكن هذه الكتابة غير شائعة حاليا إلا في بداية الكلمات أحيانا.

الطول في المصوتات لا يظهر في النص اللاتيني. في الكتابة الحديثة يميز المصوت الطويل بإضافة ماكرون إلى أعلاه (مثلا ū)؛ وفي كتابات أقدم كانت تستعمل الثنية المحيطة لنفس الغرض (مثلا û). أحيانا أيضا تستخدم البريف لإظهار أن المصوت قصير (مثلا ŭ).

الطول في الصوامت يظهر في النص اللاتيني بتثنية الصامت الطويل أو المشدد (مثلا nn). يستثنى من هذا الكتابات القديمة جدا التي تعود إلى ما قبل القرن الثاني قبل الميلاد وأيضا الصامت شبه العليل I عندما يكون في موقع بين-مصوتي (مثلا /rejjikit/ تكتب reicit).

الرومان القدماء لم يعرفوا الحروف الصغيرة (a, b, c, d,...)، ولا المسافات بين الكلمات، مع أنهم كانوا يضعون نقاطا أحيانا بين الكلمات إذا خشوا الالتباس.

وهكذا فإن العبارة اللاتينية التالية على سبيل المثال:

Lūgēte, Ō Venerēs Cupīdinēsque

كانت لتكتب بالشكل التالي في روما القديمة:



LVGETEOVENERESCVPIDINESQVE

تشمل اللاتينية القديمة الكتابات اللاتينية منذ بدايتها وحتى نهاية العصر الجمهوري لروما—تقريبا من سنة 240 إلى 70 قبل الميلاد. تشمل هذه الفترة كتابات إنيوس (en)‏ وفلاوتوس (en)‏ وتيرينكة.



كما هو حال اللغة العربية فإن اللغة اللاتينية كانت تشمل لغة كتابية فصيحة ولغة أخرى عامية. وكذلك فإن المعروف عن تاريخ هذه اللغة العامية القديم قليل، وأهم ما هو معروف عنها هو أنها أعطت اللغات الرومانيقية الحديثة التي تتميز باختلافات معتبرة عن اللغة المكتوبة القديمة. بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية الشرقية (البيزنطية) بدأت في أوروبا العصور الوسطى، وتسمى اللغة اللاتينية المستخدمة خلال العصور الوسطى بلاتينية العصور الوسطى، وهي تتميز بظهور تأثير اللغات العامية في اللغة الفصيحة وتشمل اللاتينية الكنسية والتي لا زالت مستخدمة في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية وهي اللغة الرسمية للفاتيكان.

الأقسام التالية هي أقسام اللغة المكتوبة القديمة (الفصيحة).

اعلم أن الكلم اللاتيني اسم وفعل وحرف. فأما الاسم فيتصرف من حيث العدد إلى مفرد وجمع؛ ومن حيث الجنس إلى مذكر ومؤنث وعادم، ومن حيث الإعراب إلى ست حالات سيأتيك بيانها. وأما الفعل فيتصرف من حيث عدد فاعله إلى مفرد ومجموع؛ ومن حيث مكان فاعله إلى حاضر أول وحاضر ثان وغائب، ومن حيث معلومية فاعله إلى مبني للمعلوم ومبني للمجهول، ولا يتصرف من حيث جنس فاعله، ويتصرف من حيث زمانه إلى ماض وحاضر ومستقبل، ومن حيث تمامه إلى تام وغير تام، ومن حيث إعرابه إلى مرفوع ومنصوب. ولا يخرج من هذا شيء من الأسماء أو الأفعال إلا فعل الأمر الذي حاله هي البناء، وما سوى ذاك فهو يتصرف من كل هذه الوجوه. والحروف كلها مبنية ولا تصرف فيها البتة.
يكون الاسم مذكرا أو مؤنثا أو عادما.
الاسم الدال على مذكر حقيقي هو مذكر والدال على مؤنث حقيقي هو مؤنث لا تضر في ذاك علامات إعرابه.
أسماء الحيونات تأتي بجنس واحد ولكنها تستخدم للجنسين (مثلا vulpēs «ثعلب» هي مؤنثة ولكن ليس لها مذكر).
أسماء الجنس الدالة على عاقل يتغير جنسها دون أن تتغير علامات إعرابها وذلك بحسب من تشير إليه (مثلا cīvis "مواطن" أو "مواطنة").
أسماء الرياح والأنهار والأشهر هي مذكرة لا تضر في ذاك علامات إعرابها.
أسماء الأشجار والمدن والجزر المرفوعة بـ us- هي مؤنثة.
وأما ما خلا ذاك فيعرف تذكيره أو تأنيثه أو انعدام جنسه بالنظر إلى علامة إعرابه كما سيأتي.
كان العرب منذ قديم الزمان يستعملون الأرقام الهندية (1-2-3 إلخ) وكان الأوربيون يستخدمون أرقامهم اللاتينية المعقدة والتي نشاهدها أحيانا في الساعات السويسرية ثم ما لبث المثقفون منهم عندما كانوا يشاهدون أرقام العرب في الأندلس أن صاروا يطالبون بتغيير أرقامهم بحيث تكون بسهولة أرقام العرب، ونجحت مطالباتهم وابتكروا أرقامهم الجديدة على النمط 123456789، وكانوا عندما يريدون التفريق بينها وبين أرقامهم الجديدة يقولون الأرقام (الشبيهة بالأرقام العربية like Arabic numbers) ثم خففوا من المصطلح لتسهيل نطقه وقالوا الأرقام العربية Arabic numbers هكذا مباشرة، واستمروا على هذا، ثم أن العرب في زمن الهوان ظنوا أن هذه هي أرقامهم وطاروا بها كل مطار. ثم أن أرقامنا الحقيقية 1234 رسمها يأتي كسياق رسم الحروف العربية، وأرقامهم الجديدة حرصوا فيها أن يأتي رسمها كسياق رسم حروفهم اللاتينية. ويمكنكم مراجعة مقال قديم في أحد أعداد مجلة الفيصل وقد أشاروا إلى مثل هذا الكلام.
الأرقام اللاتينية:- I = 1 II = 2 III = 3 IV = 4 V = 5 VI = 6 VII = 7 VIII = 8 IX = 9 X = 10
هذه الأرقام من 1-10 وكيفية كتابة الأرقام التي فوق العشرة كالآتي.
نكتب الرقم عشر ة (X) أصبح لدينا عشرة يبقى واحد لكي يصبح إحدى عشر فنضيف I
XI = 11 XII = 12 XIII =13 XIV = 14 XV = 15 XVI = 16 XVII = 17 XVIII = 18 XIX = 19 XX = 20
والآن أصبح لدينا XX يعني عشرة وعشرة ونفس الطريقة نضيف I لكي يصبح واحد وعشرون
XXI = 21 XXII = 22 XXIII = 23 XXIV = 24 XXV = 25 XXVI = 26 XXVII = 27 XXVIII = 28 XXIX = 29 XXX = 30
ونضيف I لكي يصح واحد وثلاثون... وهكذا تستمر الطريقة في كتابة الأرقام اللاتنية.
50 = D
100 = c
1000 = M

الجمعة، 28 مارس، 2014

الحصان المشهر





يمتاز الحصان العربي بالجمال الفائق الذي يميزه عن بقية الخيول في العالم. فمن الصفات الجميلة في الحصان العربي انه يمتاز بوجه صغير جميل وعينين واسعتين واذنين صغيرتين وتقعر خفيف في الوجه مما يضفي عليه نوع من الجمال الوحشي في بعض الأحيان وكذلك يتميز الحصان العربي بكبر حجم الصدر الذي ان دل علي شيء فانما يدل علي كبر حجم رئة الحصان العربي والتي تؤهله للقيام بالأعمال الشاقة وتفرده في سباقات الخيل للمسافات الطويلة (الماراثون). ويتميز أيضا الحصان العربي بوجود تقعر خفيف في منطقة الظهر والتي تعتبر من محاسن الحصان العربي. وتتميز ارجل الحصان العربي بالقوة والمتانة وهي التي تؤهله للقيام باعمال شاقة سواء في الحرب أو السباق.

في الفترات الأولى استخدم الحصان للحرب والمباهاة والتفاخر. ظهر الحصان في أفريقيا مع غزو الهكسوس لمصر في حوالي القرن الـ 15 قبل الميلاد وذلك لجر العجلات الخفيفة، ولم يستخدم الحصان في أعمال المزارع والجر إلا في القرن الـ 19. وكان في البداية يركب عاري الظهر ولم يستخدم السرج ولا اللجام حيث لم يكن قد اكتشف ذلك، وأول ما أستخدمت كان مع الحصان العربي الأصيل.



لم يفقد الحصان منزلته مع التقدم الحضاري الحاصل بل في الواقع زاد الاهتمام به وخصوصا الخيول الأصيلة فلها الأسطبلات الراقية والاستعراضات والسباقات والأطباء البيطريين الذين يعتنون ويشرفون عليها ويضمنون راحتها.

تعيش الأحصنة في مساكن مختلفة ومتنوعة تتراوح من المناطق الاستوائيّة إلى الغابات إلى الحقول والسهول. وبما أن الأحصنة محبوبة من طرف المربين فهي منتشرة في جميع القارات والبلدان. وقد نجد الأحصنة حتى في الصحراء وتكون هذه الأحصنة مختلفة في خصائصها الجسمانية عن باقي الخيول العادية من أجل التكيف مع الظروف المناخية الجافة.



الحصان هو حيوان ثديي وحيد الحافر، من الفصيلة الخيلية، يستعمل للركوب وللجر. وله أنواع متعددة، تتفاوت فيما بينها تفاوتاً كبيراً في الشكل والحجم والسرعة والقدرة على التحمل فمنها: الحصان العربي والحصان الإنجليزي والحصان المهجن الأصيل بين العربي والإنجليزي والمخصص لسباقات الأرض المنبسطة (بالإنجليزية: Flat Racing) الأشهر في العالم والحصان البربري.

للخيول ألوان كثيرة، ومن أشهر ألوانه الكميت والأشقر والأحمر والعسلي والأسود والأشهب. من صفات الجمال والمحاسن للخيول هو وجود الحجل لديها (البياض فوق الحافر)، وكذلك الغرة (البياض في الجبهة)، وسعة العينين والمنخارين واتساع الجبهة واستقامة الظهر وانتظام القوائم وتقوس الرقبة وقوة العضلات وضيق الخصر. يمتلك الحصان 32 زوجا من الصبغيات (الكروموزومات). في حين يمتلك الإنسان 23 زوجا.

عرف الإنسان الحصان منذ العصر الحجري واعتمد المؤرخون على ظهوره وفترة تحديدها بالنسبة للرسوم الصخرية التي سجلت صور للأحصنة. تم توافد الخيول من أسيا من قبل البدو حيث يعتقد بأنهم أول من أستأنسها ثم نقلوها إلى الصين فآسيا الصغرى وأوروبا وسورية والبلاد العربية ومصر، ومن الشعوب التي اشتهرت بذلك الجرمنت بليبيا ويعتبر اقتناء الخيل والاهتمام بها في الماضي مظهراً من مظاهر القوة والجاه والسلطان، وكان للخيل الدور الهام في حياة العرب. و لكن لم يكن ترويض الحصان لدى الإنسان القديم ممكناً حتى تمكن من ابتكار بعض الأدوات ومنها أدوات الصيد. .

يُعد الحصان العربي من أعرق سلالات الخيول في العالم وأغلاها ثمناً، ويرجع ذلك إلى عناية العرب بسلالات خيولهم الممتازة والمحافظة على أنسابها، مما جعلها أفضل الخيول الموجودة الآن في العالم، وأجودها على الإطلاق. فهي تجمع بين جمال الهيئة، وتناسب الأعضاء، ورشاقة الحركة، وسرعة العدو من جهة، وحدة الذكاء، والمقدرة العالية على التّكيُف فالحصان العربي الاصيل يعتبر من أقدم الجياد على الإطلاق بدمه الاصيل، بل إن الحقائق التاريخية تشير إلى أن بلاد العرب لم تعرف الا سلالة واحدة من الخيل الاصيل استخدمت لغرضين أثنين هما الحرب والسباقات. يمتاز الحصان العربي بصفات الجمال والشجاعة وله خمس عائلات عرفت عند العرب كل عائلة تمتاز بصفة تميزت بها عن الغير وتجتمع كل العائلات الخمس في صفة موحدة وهي ان قدرة حمل الأكسجين في كريات الدم لديه أكثر من غيرة من الخيول الأخرى. وكما عرف عنه حدة الذكاء ومعرفة صاحبه وحفاظه على سلامته، وقد أعجب الأوروبيين بالحصان العربي عندما رأوه في الحملات الصليبية لجماله ورشاقته وخفة حركته مما يزيد من مهارة المحارب فوقه وحرص القادة على اقتنائه ومن ثم تم تهجينه مع خيول أوروبا نتج عنه خيول السباق التي نراها اليوم، ومن الملاحظ على خيول السباق سرعة اصابتها في أوتار القوائم، وعند الأمهار تحت سن الخمس سنوات حدوث التهاب وكسور ميكروسكوبية في الجهة الامامية لعظمة الساق الامامية (عظمة المدفع) والمتعارف عليه بالشرشرة (شور شن) وأصلها (Sore Shin)، مع قلة الاصابات في الخيول الأصيلة التي لم تهجن.
وتعتبر الاصالة للخيل إحدى أهم الخصائص التي يبحث عنها وتعود الاصالة في الخيل إلى أن ميلادها تم من سلالة أصلية دون الاختلاط بدماء هجينة.إضافة إلى ضرورة وجود السلالة بصفة مستمرة.وحسب رأي المؤرخين فأن الخيل العربية الاصيلة هي الخيل ذات السلالة الاصيلة الوحيدة للخيول العربية.اي ان خيول السلالات الأخرى تسمى خيول (مؤصلة) وليست خيول أصيلة ذات دماء نقية، فالحصان العربي الأصيل تم تهجينه لإعطاء أنواع أخرى لكل جميع الأنواع تسمى هجينة وكلمة أصيل يعتقد البعض انها تطلق على الخيل العربية فقط وهي تطلق على جميع الخيول التي تحتفظ بصفات سلالتها دون مخالطة، سواء كانت عربية أو اوروبيه أو غيره. ومن سلالات الخيل المصرية والكردية وخيول هضبة الاناضول والمنغولية وغيرها الكثير.

الرأس: إنه أول ما يلفت النظر في الحصان، وهو مؤشر مهم على أصالته، على مزاجه وصفاته. إن الانطباع الأول الذي يأخذه المشاهد عن رأس الحصان وحجمه الإجمالي، وشكله، ونعومة جلده، وشفافيته. فإذا كان الرأس صغيراً بعض الشيء، ناعم الجلد، خالياً من الوبر عند العينين والفم، وإذا كانت العينان كبيرتان صافيتان، والأذنان صغيرتان، نستطيع القول إن هذا الحصان من عرق أصيل، لأن هذه الصفات تدل على أصالة العروق ونقاء دمها. وقد نصادف أحياناً عروقاً على درجة كبيرة من الأصالة، ولا تتمتع بهذه الأوصاف كاملة، كأن يكون الرأس كبيراً في الوقت نفسه التي تدل فيه ملامحه وأعضاؤه على الأصالة. وقد يكون صغيراً وفي الوقت نفسه غير أصيل. ولكن الرأس الصغير هو المفضل غالباً، وخاصةً عند الذين يعشقون ركوب الخيل.
العنق: العنق هو العضو الذي يصل الرأس بالجذع، ويحكم على عنق الحصان من خلال طولها، وسمانة عضلاتها، وشكلها، وطريقة اتصالها بالجذع. إن شكل العنق يؤثر تأثيرا مباشراً على عملية القيادة، فإذا كانت تشبه عنق الأيل، أصبح بإمكانه التخلص من تأثير اللجام عليه، فيصبح بالتالي، صعب الانقياد، فلا ينصاع لأوامر قائده، وخاصة إذا كان ذا طبع عصبي، وهذه الأمور تفقده الكثير من قيمته. أما إذا كانت عنقه طويلة، فإنه يكون طائعاً في الانقياد، والعنق الطويلة لا تزعج راكبي الأحصنة عند العدو السريع. للعنق أهمية كبيرة في جسم الجواد، فعلى طولها وقصرها تتوقف حركته، ويعرف عتقه أو هجنته، وللعنق تأثير كبير على ميكانيكية الحركة عند الحصان، كما لها تأثير كبير على توازنه أثناء عدوه، فالعنق الطويلة تساعد الخيول على العدو السريع ولذلك نرى أن خيول السباق جميعها تتمتع عادة بعنق طويلة على شيء من النحافة.
الجذع: الجذع هو الأهم بالنسبة إلى الحصان، فعليه تتوقف قوة الحصان، وسرعته، ومقدار صبره وأفضله ما كان أملس الجلد، ناعمه، قوي العضلات، عالي المتن، مشرف الغارب، خالياً من الدهن، متناسق الأعضاء، جميل الشكل، واسع القفص الصدري، متوسط الحجم، علماً أن وزن الحصان العربي الأصيل يتراوح بين 350 و 400 كيلو جرام، وأن قامته تتراوح بين 1.40 متر و 1.60 متر، لكن القامة الغالبة تتراوح بين 1.45 متر و 1.50 متر.
ويتكون الجذع من الصدر، المنكبان، الغارب أو الكاهل أو الحارك، المحزم، الظهر أو الصهوة أو المتن، الأضلاع، البطن، القطاة، والغرابان.
القائمتان الأماميتان: تتألف كل قائمة من قائمتي الحصان الأماميتين من الكتف، العضد، المرفق، الساعد، الركبة، الوظيف، الحوشب، الرسغ، وأخيرا الحافر.
القاتمتين الخلفيتين: إن القائمتين الخلفيتين للحصان تشكلان مع الردف مصدراَ للحركة، وعليها تتوقف قوة الاندفاع. ونميز فيها الحجبات، الأليتين، المجر، الفرج، الوركين، الفخذين، العرقوبين، الساقين أو الوظيفين، الحوشبين أو الرمانتين، الإكليلين، الثنن، الرسغين، والحافرين.
يتغذى الحصان عادة على الحشائش، وأمعائه الغليظة تحورت لهضم الأعلاف. إن الاحتياج اليومي الطبيعي من الغذاء له حوالي 1 كلغم (2 باوند) من الغذاء الجاف لكل 50 كلغم (100 باوند) من وزن الجسم، ويمكن أن تكون بكاملها من التبن أو الحشائش وذلك للخيول البالغة منها، ولمزيد من الطاقة لخيول السباق أو التي تقوم بأعمال جرّ أو حرث أو لنمو الصغار فيتم حساب 0.5 كلغم لكل 50 كلغم من وزن الجسم من الحبوب كجزء من العليقة.
إن المشيات المعروفة للحصان أربعة وهي :
• المشي (Walk) : وهو المشي العادي.
• الخبب (Trot) : وهي نقل القوائم اليمنى معاً تارة واليسرى معاً تارة أخرى.
• العدو (Pace) : وهو العدو بانتظام.
• العدو السريع (Gallop) : وهو الجري السريع.

الأحد، 23 مارس، 2014

مرض البارانويا




المحور الأساسي الذي تدور حوله هذه الشخصية هوالشك في كل الناس، سوء الظن وتوقع الإيذاء من الآخرين. كل الناس في نظره سيئون. هذا هو موقفه الذي لا يتزحزح عنه. وهذا هو رأيه في كل الناس.

إن أي إنسان قد يشك أو قد يسيئ الظن في إنسان آخر أو في مجموعة من الناس في ظروف معينة، ولكنه إذا كان سوياً فإنه يغير رأيه، إذا أثبتت الظروف حسن نية الآخرين أو إذا كان هناك دليل على براءتهم. هنا يعتذر هذا الإنسان السوي عن سوء ظنه وشكه ويؤنب نفسه.

أما البرانويد فإنه يظل على موقفه مهما كانت الأدلة، ومهما أظهر الآخرون حسن نواياهم ومهما أجمع الناس على أنه مخطئ في سوء ظنه. إنه يتمسك بشكوكه ويظل يرى السوء في الآخرين، ولهذا فهو في حالة تحفز، في حالة استعداد دائم لصد عدوان يتخيله أو إفساد مؤامرة تحاك ضده.

وكل مَن يحاول أن يثنيه عن سوء ظنه يضعه في القائمة السوداء ويضمه إلى قائمة السيئين، ولهذا فهو دائم الشعور بالاضطهاد. والشعور بالاضطهاد يولد عدوانية داخلية، فهو ضد كل الناس ويضمر الكراهية أو عدم الارتياح أو عدم الحب لمعظم الناس، ومن السهل أن يتحول إلى شخص عدواني يؤذي إذا أتيحت له الفرصة لذلك.

والعدوان يأخذ صوراً متعددة، كالنقد اللاذع والسخرية والاستهزاء بالآخرين، قد يواجه الناس برأيه فيهم، وقد ينتقدهم من خلف ظهرهم، وانتقاداته جارحة وتسبب جرحاً وألماً. ولا يراعي مشاعر الآخرين، بينما هو لا يتقبل أي نقد أو توجيه، فهو شديد لآراء الآخرين ويتخذ مواقف عنيفة وعصبية فيها تهور إذا تعرض له بالنقد أو باللوم، ولذا فهو معدوم الأصدقاء وعزلته تزيد من شعوره بالاضطهاد وتزيد من عدوانيته وعداوته.

والحوار مع هذه الشخصية مضن ومتعب، فهو لا يتقبل ظاهر الكلام وإنما دائم البحث عن الدوافع الخفية والمعاني الدفينة، والنقاش معه يطول، وهو في الغالب محاور بارع يجهد مَن يحاوره، ويحمل المواقف والكلمات أشياء ومعاني بعيدة أو مبالغاً فيها، تتوه وأنت تحاوره وقد لا تفهم ماذا يقصد، وتندهش لتفسيراته وتحليلاته المشبعة بسوء الظن وتوقع الغدر الخيانة وكل ما هو سيئ.

هذا الشخص إذا أكدت الأحداث توقعاته شعر بزهو شديد، أما إذا أكدت الأحداث خطأ توقعاته وتحليلاته فإنه لا يتراجع عن سوء ظنه، حتى في المواقف الجديدة ومع الناس الذين يقابلهم لأول مرة. فإن سوء ظنه يكون هو الغالب، ولذا يجتهد في البحث عن أدلة لإثبات صحة نظريته.

وهذا الإنسان بلا عواطف أو عواطفه محدودة جداً وتستطيع أن تقول إنه إنسان بارد، وكلمة بارد ذات دلالة ومغزى كبيرين، ومعناها أنك لا تستقبل منه أي شيء، لا تستقبل منه دفئاً أو مودة أو تفاهماً أو تعاطفاً، بل على العكس تهب عليك من ناحيته رياح باردة شائكة وسامة. أيضاً وهو يفتقد لروح الفكاهة والمرح، قليل أو نادر الابتسام، لا يضحك من قلبه وابتسامته سوداء صفراء ساخرة، والغريب أنه يصف نفسه دائماً (ليدافع عن برودته) بأنه إنسان موضوعي عقلاني. العقل عنده مقدم على العاطفة، الحقيقة أنه لا عقل لديه ولا عاطفة، فهو لا يتألم من أجل أي إنسان أو حيوان.

وهو صلب لا يتنازل ولا يقبل حلولاً وسطاً، تقلقه محاولات التودد والاقتراب من الآخرين، يتحاشاهم ويبتعد عنهم، بالاكتفاء الذاتي، ولذا فهو متمركز حول نفسه بشكل خطير قد يصل إلى الإحساس المرضي بالتيه والزهو والشعور بالأهمية، إنها حالة من تضخم الذات التي تكون من سمات الشخصية البارانويدية. في غالب الأحيان تكثر هذه الشخصية بين المتعصبين والمتطرفين وأصحاب الأفكار الغريبة، والباحثين عن الزعامة والذين يتجسسون على الناس للإيقاع بهم، كما تكثر بين الذين تقدم بهم العمر بدون زواج، وأيضاً تكثر بين المطلقين والمطلقات.

وفي مجال العلاقة الزوجية فإننا نجد أن الزوج البارانويد علاقته بزوجته مضطربة، لسوء ظنه وغيرته وشكه وتقليله من شأنها وحساسيته لأي كلمة تصدر عنها. حياته الزوجية يسودها البرود وتلفها عداوة مستترة، ونفس الأمر في علاقته بأبنائه.

ولسوء ظنه وشكه الدائم فإنه يبث في أبنائه وبناته عدم الثقة والحذر المبالغ فيه وعدم القدرة على إقامة علاقات مشبعة مع الآخرين. والزوجة التي لها هذه الشخصية تحقق نفس القدر من الخيبة في الحياة الزوجية وغيرتها إلى حد المرض، ومن المستحيل أن تثق ولو للحظة في صدق زوجها، فهو في نظرها في كل الوقت كاذب ومخادع وخائن وتتوقع منه الغدر في أي لحظة.

إذن الحياة الزوجية للإنسان البارانويد رجلاً كان أو امرأة هي حياة فاشلة، فلا حياة تقوم على الشك وسوء الظن. ولا حب يستمر مع التعالي والغطرسة، ولا مودة تسود مع روح التحفز والتوقع السيئ.

والعلاج هنا لايكون الا على يد طبيب نفسي يهتم بالأمور الأسرية ليضع الجميع امام ماهو مطلوب منهم لبناء حياة رغيدة متوازنة.فالبارانويا مرض نفسي خطير ويصعب التعاطي مع من يشكو منه بدون علاج متخصص.

ماهو مرض البابرانويا ؟

هو مرض من جملة الامراض النفسية العصبية ويطلق عليه ايضا مسمى جنون العظمة او الارتياب وهي أفكار يعتنقها المريض ويؤمن إيمانا وثيقا بتعرضه للاضطهاد أوالملاحقة ويفسر سلوك الآخرين تفسيرا يتسق وهذا الاعتقاد. والمعنى العام أن البارانويا مرض عقلي يتمثل في هذاءات عقلية قوامها الاضطهاد  من نوع معين يؤيده المريض ويدافع عنة بطريقة منظمة في حماس وإصرار. وتشغل هذه التوهمات جزء صغيرا أو كبيرا من عقلة محاولة أن تتوسع لتشمل العقل, وترتبط هذه التوهمات وتصبح في انسجام مع موضوعها وتكون هلاوس سمعية أو صوتية أو بصرية



اعراض المرض :

الخوف من حصول شيء سيىء.

الظن ان المسؤولية تقع على الاخرين.

الإعتقاد والإيمان المبالغ فيه والغير مبني على اسس واقعية.


انواع ومسميات المرض :

هذاء الاضطهاد: كأن يعتقد المريض ان الناس من حوله يتآمرون عليه ويريدون إلحاق الأذى عن عمد.

هذاء العظمة : كأن يعتقد المريض أنه شخصية بالغة الأهمية أو النفوذ.

هذاء توهم المرض : كأن يعتقد المريض أنه مصاب بمرض عضال رغم كل التحاليل والفحوصات التي تثبت له عكس ذلك.

هذاء التلميح: والهمس والغمز ممن حوله، إذ يتوهم أن كل ذلك موجه ضده بنية سيئة، مما يدفعه إلى إعتزال الناس.

الهذاء السوداوي: يعتقد المريض في هذه الحالة أن مصائب الناس والكوارث البيئية والحروب، كلها حدثت بسببه، أي أنه يشعر بالذنب والإثم، لذا يرى أنه يستحق أي عقاب ينزل به.


اسباب المرض :

نوائب الحياة: قد يكون للكرب المفاجئ دورٌ هامٌ جداً. فيمكن لفقد العمل أو انتهاء علاقة أن يجعل الفرد يشعر بعزلة شديدة ما يجعله ينطوي على ذاته ويشعر بعدم الاطمئنان وبوقوعه تحت تهديدٍ دائم. نوائب الحياة التي تتضمّن خيانة أو ألم عاطفي، مثل الاضطهاد في مكان العمل أو السطو على المنزل، يمكنها أيضاً أن تكون أساس الأفكار الارتيابية التي يمكن أن تتطوّر لاحقاً إلى زور.

البيئة الخارجية: رأى بعض الباحثين أنّ الأفكار الزورية تكون أشيع في البيئة المدينية أو في المجتمعات التي يُشعَر فيها بالعزلة بدل الترابط. ويمكن أيضاً للتقارير الإعلامية عن الجرائم والإرهاب والعنف والمسائل الاجتماعية الأخرى أن تلعب دوراً في تحفيز الأحاسيس الزورية، كم يمكن لمستويات الكرب المرتفعة الملازمة لنمط الحياة العصري أن يضع الناس تحت خطرٍ أكبر.

القلق و الاكتئاب : يعمل القلق والاكتئاب كمحفزين للأفكار الزورية عند بعض الأشخاص، فالشخص المصاب بالقلق يكون عصبياً على الأغلب وأكثر فزعاً من المعتاد. يقلل الاكتئاب تقدير الذات ويجعل الشخص يخطئ في تفسير نوايا الآخرين تجاهه.

النوم السيء: النوم السيء أيضاً له وقعٌ كبير على الزور. فالمخاوف والقلق يتناميان في آخر الليل عندما يكون الشخص بمفرده مع أفكاره، والشعور بالتعب الدائم يمكن أن يحفز الإحساس بعدم الأمان.

تأثير العقاقير والكحول: تشكل المواد الكيماوية عاملاً أحياناً، فالمخدرات والعقاقير مثل الكوكائين والحشيش والكحول وحبوب الهلوسة والـLSD والأمفيتامين يمكن أن تحفز الزور، كما يمكن لستيروئيدات معينة من التي يتناولها الرياضيون ورافعي الأثقال أن تحفزه أيضاً. وتترافق مبيدات حشرية ومحروقات ودهانات معينة مع أعراض الزور أحياناً.

تأثيرات الطفولة: قد يلعب ما حصل في الطفولة دوراً في الزور. فإن جر الشخص للإيمان بأن العالم مكان غير آمن البتة وأن الناس غير جديرين بالثقة، فهذا سيلعب دوراً في طريقة التفكير بعد الرشد. وإن كانت الطفولة جائرة أو مهملة فعلى الأرجح أن يشعر الطفل بالشك والارتياب بالآخرين عند الكبر.

الأسباب الجسدية: يرتبط الزور بصفته عرض بأمراض جسديّة معيّنة، مثل داء هنتنغتون وداء باركنسون والسكتة الدماغية (النشبة) وداء آلزهايمر والأشكال الأخرى من الخرف. يمكن لنقص السمع أيضاً أن يثير الأفكار الزورية عند بعض الأشخاص.

اضطراب الجو الأسري وسيادة التسلطية ونقص كفاءة عملية التنشئة الاجتماعية.

اضطراب نمو الشخصية قبل المرض وعدم نضجها.

الصراع النفسي بين رغبات الفرد في اشباع دوافعه وخوفه من الفشل في إشباعها لتعارضها مع المعايير الاجتماعية والمثل العليا.





الإحباط والفشل والإخفاق في معظم مجالات التوافق الاجتماعي والانفعالي في الحياة، والذل والشعور بالنقص وجرح الأنا.

المشاكل الجنسية وسوء التوافق الجنسي، والعنوسة وتأخر الزواج والحرمان الجنسي.


طرق علاج المرض :

يمكن عـلاج البارانويا من خلال المسارات والخطوات التالية :

يجب البدء في استخدام العـلاج المعـرفي عـن طريق تعـريف المريض بالمنبهات التي ترتبط بالاعـتقادات الخاطئة مثل سلوكيات الناس أو أجهزة الإعـلام وغـيرها، بأن يذكر للمريض أن هذه الأجهزة هي أجهزة عـامة ولا يوجد شخص تسخر له هذه الأجهزة أو هؤلاء الناس حتى لو كان ملكا، ويجب أن يتعـلم المريض إيقاف التفكير في هذا الاتجاه والانشغـال بأنشطة أخرى.

كما يتم تدريب المريض عـلى أن يقول لنفسه كلمة ” خلل” “Defect” عـندما يشاهد أحد العـناصر التي يعـتقـد بأنها تخاطبه مثال: عـندما يعـتقـد أن حديث أحد الأفراد بجانبه إنما هو حديث موجه إليه، فإنه يقول لنفسه “خلل” وكذاك عـندما يعـتقـد أن التلفزيون يوجه رسالة إليه، وهذا يحدث تشريط معـرفي سلبي.

وقـف التحليلات المفرطة

يجب تدريب المريض عـلى وقف التحليلات المفرطة للمواقف مثل فكرة اشتراك عـدة أفراد في السلوك العـدائي نحوه، لأن الناس أهدافهم متباينة ولا يتفقون في صف واحد معـا إلا فيما ندر.

يجب تعـليم المريض أساليب التوافق مع المجتمع المحلي، مع عـدم القيام بسلوكيات تتعـارض مع قيم ومعـايير المجتمع حتى لا يزيد التوتر مع الآخرين.

تقـوية المكونات الداخلية

يجب تقـوية المكونات والأفكار الخاصة بالفرد في مواجهة أي أفكار خاطئة يعـتقـد أن الآخرين يطلبونها منه، وهذا التثبيت للأفكار الخاصة يحميه من الانجراف نحو التفسير الخاطئ لآراء الآخرين، أي عـدم الانتباه لآراء الآخرين وأفكارهم والتركيز عـلى أفكاره وقيمه الخاصة.


دراسات مرض البارانويا :

دراسة لاعراض البارانويا الاكثر شيوعا

كشفت دراسة طبية النقاب عن أن الأشخاص الذين يتعرضون لحوادث سطو وسرقة بالإكراه، أو يتم مهاجمتهم بصورة عشوائية يظلون لفترات طويلة يخشون ويتحاشون الآخرين بصورة ملحوظة، بالإضافة إلى معاناتهم من بعض الأعراض مثل “البارانويا” أو”جنون العظمة” .وأوضح الباحثون البريطانيون أن النتائج المتوصل إليها تكشف عن عدد من التأثيرات النفسية والفسيولوجية التى يتعرض لها الأشخاص الذين يتعرضون لمثل هذه الجرائم لم تكن مقدرا تأثيرها بشكل كبير وهو ما يساعد الأطباء النفسيين فى تطوير الاستراتيجيات العلاجية لمثل هؤلاء الضحايا.

وشملت الدراسة أكثر من 100 شخص تلقوا العلاج فى المستشفيات عقب تعرضهم لجرائهم سطو وعنف وإصابات جسدية طفيفة ليتم تتبعهم لنحو ستة أشهر.

وأشارت المتابعة إلى أن أربعة من بين كل خمسة تعرضوا لمثل هذه الحوادث قد أعربوا عن خوفهم وخشيتهم من مواجهة الناس منذ تعرضهم للاعتداءات.

وشدد الباحثون على أن الأشخاص الذين يتعرضون لاعتداءات جسدية يتعرضون بصورة أساسية للأعراض ما بعد الصدمة إلا أن عدم الثقة فى الآخرين وجنون العظمة تعد من أهم الأعراض التى تستمر معهم لعدة شهور التى تعقب الحادث.



قلة النوم تؤدي الى الاصابة بالبارانويا

لندن / وجدت دراسة حديثة صلة بين الحرمان من النوم ومرض جنون الارتياب الذي يعرفه أطباء علم النفس بأنه أحد أشكال الاضطرابات الشخصية يقوم على الشك في الآخرين وفي نواياهم اتجاه المصاب.وذكر موقع ساينس ديلي أن الدراسة التي مولتها مؤسسة ولكام ترست البريطانية، وهي منظمة خيرية بحثية غير ربحية، وجدت علاقة بين الحرمان من النوم والبارانويا، مشيرة إلى أن الأرق يمكن أن يعزز أيضا الشكوك في نوايا الآخرين.وتعد هذه الدراسة التي نشرت في مجلة أبحاث انفصام الشخصية، أول دراسة تعالج مشكلة الحرمان من النوم والأرق وعلاقتهما بالشعور بالاضطهاد، وقد أوضحت أن من يعانون من هذه المشكلة معرضون خمس مرات أكثر من غيرهم للمعاناة.وأعد هذه الدراسة الدكتور دانيال فريمان، وهو باحث في منظمة ولكام ترست التي تأسست عام 1936 من أجل تحسين نوعية الحياة، مع زميل له في معهد علم التحليل النفسي في كنجز كولدج في لندن، ومؤلف كتاب “بارانويا، مخاوف القرن الحادي والعشرين”.وقال فريمان إن قلة النوم تسبب القلق والحزن وتعكر المزاج وتخلق شعورا بأن الآخرين يتعمدون إيذاء الشخص الذي يعاني من هذه الحالة.وأضاف فرديمان أن “عدم الحصول على قسط كاف من النوم ليالي عدة يجعلنا نشعر بالتوتر وبالانفصال عن العالم”، لافتا إلى أن هذه الشروط هي المثلى للشعور بالبارانويا وبسيطرتها علينا، معتبرا أن النوم الجيد مهم لحالتنا النفسية.وانتهى إلى أن الحصول على ليلة نوم هادئة قد يجعلنا نرى العالم بشكل إيجابي أفضل


البارانويا الاسلامية



البارانويا حالة نفسيّة مرضيّة يملك المصاب بها جهازاً عقائدياً معقّداً وتفصيلياً يتمركز حول أوهام لا أرضيّة واقعية لها . هذه الأوهام تقنعه بأنه مضّطهد من قبل الآخرين وبأنّ السبب الرئيسي لإضطهاده من قبلهم هو كونه شخص عظيم ومهمّ للغاية ! الجهاز العقائدي المفعم بالأوهام الذي يبتلي به المصاب بالبارانويا يتشكّل ويتطور ببطء شديد وعلى مرّ زمن طويل. ويصبح مع الأيام منظّماً للغاية إلى درجة يبدو معها منطقيا ومقنعا !الخطورة التي ينطوي عليها هذا الإضطراب النفسي تكمن في أن المصاب به يبدو طبيعيّا أثناء الحديث وفي تصرفاته وسلوكه إلى درجة لاتثير لدى اللآخرين إيّة رغبة لمواجهة المريض وإحالته إلى الجهات المعنيّة بعلاجه . تتشكّل لدى المريض قناعة مطلقة بأنّه عظيم وبأنّ الآخرين يسعون لإيذائه والحطّ من عظمته.ويدافع عن قناعته هذه حتى عندما تواجهه بكلّ البراهين التي تثبت عدم صحّة تلك القناعة . عدم الثقة بالآخرين يدفع المريض لتركيز كلّ حواسه على تصرفات الناس من حوله وتفسير كل حركة لهم بطريقة تخدم قناعاته. يبني من الحبة الصغيرة جبلا كبيرا كأن يدّعي عندما يرىىشخصا يلوح يده عن بعد بأنّ هذا الشخص يشير اليه ويتكلم للآخرين عنه، وقد يذهب أبعدمن ذلك فيدّعي أنه يخطط لقتله . هذه الأوهام التي يعيشها المصاب بالبارانويا تجعل منه شخصا شكّاكا عنيدا غاضبا عدوانيّا وناقما على الآخرين .تؤكّد معظم الدراسات في الطبّ النفسي وعلم النفس على أن العوامل التي تلعب دورا في الإمراضيّة هي عوامل نفسيّة واجتماعية تتعلق بنشأة المريض والطريقة التي تربّى عليها، أكثر مما هي أسباب بيولوجيّة تتعلق بجسده من الناحيّة التشريحيّة والكيمائيّة والوظيفيّة . الطب النفسي يتناول هذا الإضطراب كحالة فرديّة ولم يسبق أن تناولها كحالة عامة قد تصيب جماعة بشريّة بكاملها. رغم أنّه من المؤكّد في هذا الحقل من حقول الطبّ بأن هناك بعض الإضطرابات النفسيّة التي تكثر في جماعة أو فئة أو مجتمع نظرا لوفرة العوامل المسببة للإضطراب في تلك الجماعة أو الفئة أو المجتمع . هذا من ناحية، ومن ناحيّة أخرى هناك حالة مثبتة علميّا وهو مايطلق عليها الأوهام المشتركة .

الأربعاء، 19 مارس، 2014

الأناناس





الاناناس فاكهة استوائية لذيذة,وبالاضافة الى مذاقها الرائع وشكلها الجذاب فلها العديد والعديد من الفوائد لجسم الانسان…..كما يذكر ان اول اكتشاف له كان في امريكا الجنوبية


القيمة الغذائية ومركبات الاناناس:

- ماء

- سكريات

- فيتامنيات ، A، B

- املاح معدنية ، مثل البوتاسيوم ، الصوديوم ، الفلور

- خمائر البروملين


فوائد الاناناس:

- يكافح الرشح لاحتوائه على الفيتامينات وخصوصآ فيتامين C

- يكسر العطش والحر في الصيف لكثرة الماء في تركيبه

-يمنع ضربات الشمس

- يدر البول

- يمنع تشكل الرمل والحصى في الكلى والمثانة والمجاري البولية كلها

- يستعمل في الريجيم لانه لا يحتوي على سكريات بشكل عال .

-يقذف السوائل الزائدة خارج الجسم

- يمنع تراكم الدهون داخل الأوعية الدموية خصوصآ الشرايين، لذلك يمنع تصلب الشرايين

- يسّهل هضم الطعام ويمنع قبوضة المعدة

- ينشط وظائف الكبد ويكافح اليرقان



- ، يمنع الاورام وانتفاخ الانسجة والتهابها عبر الانزيمات التي يحتويها البروملين

- يكافح القروح والحروق

- باحتوائه على مادة الفلوريد يمنع التسوس الاسنان ويفضل أن يعطى إلى الاطفال خلال مرحلة النمو لحماية اسنانهم واللثة

- يساعد الأناناس على هضم البروتين بسرعة عجيبة، لذلك ينصح بتناوله مع أطباق اللحوم لأنه يساعد المعدة على الهضم وخاصة الأطباق الغنية بالبروتين.

- كما يساعد الأناناس على التخلص من الرشح وتسهيل عمل المعدة

-يقوي جلد الوجه عن طريق دهنه بالعصير ، ويقوي الحيوية عند الرجال



دراسات في فوائد الاناناس:

-دراسة تشمل فوائد الاناناس المتعددة

أفادت دراسة أمريكية بأن الأناناس له فوائد طبية كثيرة منها أنه يخفف الحموضة ويحسن عملية الهضم ويزيد الشهية ويزيل التخمة “عسر الهضم” كما يفتت الحصي ويهدئ الالتهابات‏,‏ بالإضافة إلى أنه علاج مفيد لتصلب الشرايين والنقرس‏.وأشارت الدراسة إلى أن الأناناس يعمل على تنشيط وظائف الكبد‏,‏و ذلك لأنه غني بفيتامينات “a.b.c”.وأوضح الخبراء أن الأناناس غذاء جيد وفوائده عديدة ويساعد في علاج بعض الأمراض كنزلات البرد والأعراض المصاحبة له من السعال والبلغم الذي يصاحبها ويجعله أقل جفافاً كما أنه يسهل الهضم ويدر البول ويكافح السموم ويفيد في حالات قرحة المعدة.وأكد الخبراء أن لب الأناناس المهروس يستخدم لعلاج الجروح وورقه لتغطية الجرح مثل الكمادات ويساعد في علاج السرطان لأنه يقوي جهاز المناعة ويخفف ارتفاع ضغط الدم.


-الاناناس ينشط وظائف الكبد ويمنع تصلب الشرايين:

كشفت دراسة أمريكية أن فاكهة الأناناس تنشط وظائف الكبد, كما أنها تعمل على تقوية العظام ومعالجة الالتهابات, وتفيد في علاج تصلب الشرايين والنقرس. وأكدت الدراسة أيضا أن الأناناس غني بفيتامينات (أ) و(ب) و(ج) ويحتوي على عدد من المعادن مثل المنجنيز والبوتاسيوم واليود والكالسيوم والفسفور والكبريت والحديد والماغنسيوم.وأشارت الدراسة إلى أن الأناناس غذاء جيد ويساعد أيضا في علاج بعض الأمراض كنزلات البرد والأعراض المصاحبة له من السعال والبلغم الذي يصاحبها ويجعله أقل جفافاً، كما أنه يسهل الهضم ويكافح السموم.. فيما أكد الخبراء أن لب الأناناس المهروس يستخدم لعلاج الجروح وورقه لتغطية الجرح مثل الكمادات.


-دراسة تشمل بعض اضرار الاناناس على المرضى

اكدت دراسة ان من مضار الاناناس وآثاره الجانبية في حالة الإكثار من تناوله, فإنه يؤدي إلى إضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإسهال المعوي, والغثيان، والقيء, والطفوح الجلدية, والبثور في أطراف الشفتين والفم, والإنقباض في عضلات الرحم مما يسبب الإجهاض.. ووفق نصائح طبية فإنه يفضل عدم أكل الأناناس عند مرضى ضغط الدم الذي يستعملون أدوية الضغط, ومميعات الدم.



-الاناناس عامل مساعد في علاج السرطان



أعلن علماء أستراليون عن اكتشاف عنصر قوي مقاوم للسرطان في جزئيات الأناناس، قد يساهم في ابتكار دواء جديد لمكافحة هذا الداء.وقال الباحثون في معهد البحوث الطبية في كوينسلاند إن عملهم تركز على اثنين من جزيئات البروميلايين، وهو مستخلص مشتق من جذع الأناناس المطحون يستخدم في تليين اللحم أو جعل لون البيرة فاتحا أو صبغ الجلود.ويساعد أحد الجزيئين جهاز المناعة في الجسم البشري على تدمير الخلايا السرطانية، في حين يجمد الجزيء الآخر بروتينة “راس” التي تضعف في 30 في المائة من جميع أنواع السرطان.

يحتوي الأناناس على كميات كبيرة جدا من السكر وغني جدا بالفيتامينات والخمائر المساعدة على الهضم.. 70% من وزنها ماء و 20% سكر، يوجد في الأناناس مادة تسمى البروميلين التي تساعد في هضم أثقل الأغذية على المعدة.. كما وجد بها الكثير من الأملاح المعدنية مثل الفسفور واليود. يمنع الأناناس عن المصابين بمرض السكر. يفيد في ادرار البول ومكافحة السموم الموجودة في الدم.

إن أكل الأناناس بكثرة يؤدي إلى :-

اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل، اسهال معوي، غثيان، قيء

طفوح جلدية

بثور في اطراف الشفتين والفم

انقباض في عضلات الرحم مما يسبب الإجهاض

يحتوي على إنزيم يسمى إنزيم البروميلين أكدت الدراسات دوره في تنظيم الهضم وكمضاد للالتهابات والآلام ويساعد على التخلص من السيوليت وأظهرت الدراسات أيضاً قدرته على تحطيم البروتينات التي تسبب تخثر الدم ومن ثم حماية الإنسان من تصلب الشرايين وأمراض القلب.كما وجد أن البروميلين يعمل على علاج مشاكل التنفس والربو التي تحدث بسبب وجود المخاط السميك, فهو يعمل على إذابة البلغم. وهو كذلك يؤدي دوراً هاماً كمضاد للالتهابات, ولهذا فهو ينصح بتناول مكملات تحتوي على البروميلين عقب العمليات الجراحية. وتشير الأبحاث إلى أن تناول 200-400 ملجم يومياً من مكملات البروميلين يساعد على تخفيف الآلام والالتهابات والتي من بينها التهاب المفاصل وبعض المشاكل الجلدية مثل حب الشباب والتهاب الجلد والإكزيما والصدفية. ويشير المركز الطبي لجامعة ميرلاند الأمريكية إلى أن البروميلين يساعد في تخفيف آلام المعدة والإسهال ويعتقد أن الكمية الأكبر من البروميلين توجد في أوراق الأناناس, لذا يفضل البعض تناوله كمكمل غذائي للحصول على فوائده بشكل أكبر. ولكن يشير الباحثون إلى أن كمية كبيرة من البروميلين في أمعائك يمكن أن تسبب الغثيان أو الإسهال وأيضاً له قدرات اجهاضية كما ذكر موقع Drugs.com.

للأناناس شكل هرمي ومميز وملفت للنظر، لذيذ الطعم ويمكن تحويل محتواه إلى عصير. ويملك اللون الأصفر الخفيف (الليموني). اكتشفت لأول مرة في القارة الأمريكية لكنها كانت مجهوله بالرغم من انهم كانوا متعجبين منها لعدة سنين.





عندما اكتشفت أمريكا الجنوبية هذه الفاكهة الذيذة بدأت في محاولة معرفتها ومعرفة كيفية زراعتها وكذلك نقلها لأماكن أخرى في العالم. وكما نشاهد اليوم فهي متواجدة أغلب أماكن العالم الحارة مثل وسط أفريقيا والغابات التي تقع على خط الاستواء. وقد سمي بعد نقله بتفاح الصنوبر "Pineapples". يمكن زراعته في البيئات الغير الصالحة لنموه داخل البيوت المحمية ولكنه عمل شاق وغالبا ما يكون كهواية أو متعة وتسلية وليس لغرض التجارة.

خمائر الأناناس كانت تستعمل في علاج الحروق وعقص الهوام، ولكن هذ الخاصة لم تثبت فعاليتها، وحاليآ يستعمل في صناعة الاغذية كفاكهة لذيذة، وكمادة تستعمل لتطرية اللحم القاسي

يكافح الرشح وعواضه بسب احتوائه على الفيتامينات وخصوصآ فيتامين C

يكسر العطش والحر في الصيف وبسبب كثرة الماء في تركيبه فإنه يمنع ضربات الشمس

يدر البول، ويمنع تشكل الرمل والحصى في الكلى والمثانة والمجاري البولية كلها

يستعمل من قبل من يتبع حمية لانه لا يحتوي على سكريات بشكل عال، ولأنه مدر للبول، ويقذف السوائل الزائدة خارج الجسم

يمنع تراكم الدهون داخل الأوعية الدموية خصوصآ الشرايين، لذلك يمنع تصلب الشرايين

يسّهل هضم الطعام ويمنع قبوضة المعدة

ينشط وظائف الكبد ويكافح اليرقان

عبر الانزيمات التي يحتويها البروملين، يمنع الأورام وانتفاخ الانسجة والتهابها وهنالك ادوية كثيرة تحتوي هذه الانزيمات تحت أسماء تجارية لشركات ادوية كثيرة

يكافح القروح والحروق



باحتوائه على مادة الفلوريد الذي يمنع التسوس الأسنان ويفضل أن يعطى إلى الأطفال خلال مرحلة النمو لحماية اسنانهم واللثة.

يلجأ الكثير من الناس إلى القيام بعمليات حمية غذائية حتى يتخلصوا من الوزن الزائد، لكن بسبب طول المدة التي يستلزمها البرنامج الغذائي يصابون بالملل.




تقدم لكِ مجلة حياتك رجيم الأناناس الممتع الذي ينصح به أطباء التخسيس، وذلك لاحتواء الأناناس على أنزيم البروميلين الذي يساعد في عمليات الهضم، ويعتمد البرنامج الغذائي على تناول 2 كيلو جرام يوميًا من الأناناس وشرب 8 أكواب من المياه والمشي السريع لمدة ساعة يوميًا والتوقف عن تناول الطعام بعد الساعة 7 مساءًا، هذا إلى جانب النوم لمدة 9 ساعات يوميًا لتحقيق أفضل نتيجة، وعليكِ الحذر من القيام بهذا البرنامج لفترة تطول عن 3 أيام حتى لا يتأثر جسم سلبيًا بهذا النظام.