الثلاثاء، 6 نوفمبر، 2012

نقص الكالسيوم

الكالسيوم أحد العناصر الهامة للجسم، فهو يحتاج إليه في بناء العظم وإتمام العديد من العمليات الحيوية في الجسم. مصدر الكالسيوم الرئيس هو الغذاء، لذا فإن الحصول على كميات كافية منه وبصفة يومية يحمي كثيراً من مشاكل ضعف بنية العظم في الكبر.هيئات الغذاء في الولايات المتحدة وكندا اليوم كأكاديمية طب الأطفال الأميركية وغيرها تنصح بما يلي:
- الأطفال ما بين سن سنة وثلاث سنوات يحتاجون حوالي 500 مليغرام يومياً منه. أي ما يعادل كمية الكالسيوم في كوبين من الحليب.
- الأطفال ما بين الرابعة والثأمنة من العمر يحتاجون 800 مليغرام منه يومياً أي حوالي 3 أكواب حليب.
- الذكور والإناث ما بين سن التاسعة والثأمنة عشرة وكذلك البالغون من الجنسين يحتاجون 1300 مليغرام منه يومياً أي حوالي أربعة أكواب حليب.
- النساء الحوامل والمرضعات يحتجن حوالي 1500 مليغرام يومياً. من هنا فإن تناول الحليب أمر مفيد ويحقق حاجة الجسم من الكالسيوم كمصدر سهل للحصول عليه لأنه يحتوي على كميات جيدة من الكالسيوم. ولذا فإن من يتناوله من الأطفال والمراهقين يحقق بسهولة تناول الكمية اليومية المطلوبة من الكالسيوم ويجب ألا تكون هناك مشكلة، لكن المشكلة هي لدى الأطفال ممن لديهم حساسية للحليب، أو من لا يحبونه منهم. إن هناك مصادر أخرى جيدة للكالسيوم، إذْ كما أن كمية الكالسيوم في كوب من الحليب تبلغ 300 مليغرام، فإنها في كوب من الشوفان المطبوخ تبلغ 120 مليغراما، وفي حوالي 50 غراما من جبن الشدر 300 مليغرام، و250 غراما من لبن الزبادي 300 مليغرام، ونصف كوب من البطاطا 50 مليغراما، وكذلك نصف كوب من الفاصوليا 120 مليغراما، وعشر ثمار من التين 170 مليغراما، وبرتقالة واحدة 50 مليغراما، و90 غراما من سمك الساردين بعظمه حوالي 370 مليغراما ونفس الكمية من الروبيان 150 مليغراما، وكذلك الخضار الورقية الخضراء والعدس والمشمش والأسماك وغيرها فإنها كلها مصادر غنية للكالسيوم لمن لا يتناول الحليب أو يصعب عليه ذلك.
لقد تفاجأ المجتمع من الإحصائية عن انتشار وهن هشاشة العظام لدى السيدات السعوديات حيث اتضح أن أكثر من 58% من عينة البحث الذي قام به مستشفى الملك خالد الجامعي يعانين من هشاشة العظام هذا الخبر الخطير وهذه الإحصائية لم تمر مرور الكرام، ولقد لوحظ في معظم فترات تدشين هذه الحملة ان مشكلة وهن (هشاشة) العظام منتشره بشكل كبير عند السيدات وخاصة بعد فترة الطمث وتقدم المرأة بالعمر لذلك يجب الحرص على الوقاية قبل العلاج وللحصول على حياة خالية من هذا المرض فإنه يجب الحرص على ما يلي:
أولاً: تناول كميات جيدة من مصادر الكالسيوم والذي تعتبر الوحدة أو العنصر الأساسي لبناء العظام وتكوينها وقوتها والحد من هدمها وضعفها ويأتي في مقدمة مصدر الكالسيوم الحليب ومنتجاته مثل الزبادي واللبن والجبن ويمكن تناول هذه الأطعمة قليلة أو منزوعة الدسم حيث لوحظ ان هذه الأغذية المنزوعة أو القليلة تزيد نسبة الكالسيوم بها كما انها تحد من تناول الدهون الموجودة فيها، كما ان بعض الفواكة والخضار بها نسبة جيدة من الكالسيوم وقد تحتاج المرأة إلى بعض المصادر مثل حبوب الكالسيوم ويمكن أن يكون ذلك تحت اشراف طبيب متخصص.
ثانياً: ينصح الأطباء للجميع بأداء التمارين الرياضية والتي تلعب دوراً جيداً في تقوية وصلابة العظام والحد من ضعفها وهشاشتها ولذلك يجب على من يرغب في المحافظة على عظامه أداء الرياضة وخاصة رياضة المشي فيجب على الجميع تحديد وقت مناسب ولو كان ذلك بمعدل 1/2ساعة 3- 4مرات خلال الأسبوع فهذه التمارين سوف تساهم في تقوية العظام والحد من اصابتها بالهشاشة وضعفها فالرياضة والحركة والنشاط مهمة لتقوية العظام والحد من هشاشته.
ثالثاً: التعرض لأشعة الشمس فهي مهمة جداً لنشاط فيتامين د الذي يساهم بشكل جيد في زيادة امتصاص الكالسيوم في الأمعاء الدقيقة وكذلك يساهم في بناء العظام لذلك يجب الحرص على التعرض لأشعة الشمس فترة 5- 10دقائق في اليوم وقد يكون ذلك في أول النهار (شروق) أو أواخر النهار (الغروب) ولا تكون درجة الحرارة عالية حتى لا تسبب أي مشاكل صحية للشخص أو تعرض لأي مشاكل للجلد و أن تكون للشمس مباشرة من دون وجود زجاج.
رابعاً: الحد من الكافيين يلاحظ ان تناول المشروبات الغنية بالكافيين لها تأثير على الحد من امتصاص الكالسيوم معها القهوة والشاي والشوكولاته حيث لوحظ ان الكافيين يرتبط بالكالسيوم ويعيق امتصاصه لذلك يجب علينا وخاصة النساء الحد من تناول المشروبات الغنية بالكافيين وتقليلها وابدالها بالمشروبات المفيدة مثل العصير والشاي الأخضر والحليب والماء بذلك يستطيع الجسم امتصاص الكالسيوم بشكل جيد.
خامساً: الحد من المشروبات الغازية حيث ان بها حمض يقلل من امتصاص الكالسيوم وبالتالي قد يؤدي إلى حدوث هشاشة العظام وقد اثبت ذلك بإجراء بحث ميداني على المراهقات في أمريكا حيث اتضح ان الفتيات اللاتي يتناولن المشروبات الغازية بشكل كبير اصبن بهشاشة العظام مقارنة باللاتي لا يتناولن المشروبات الغازية لذلك يجب الحد من تناول المشروبات خاصة للأطفال والمراهقين.
مما سبق يتضح ان مشكلة هشاشة العظام متواجدة بشكل كبير في مجتمعنا خاصة عند النساء لذلك يجب الحرص على الحد منها وهذا ما تسعى له وزارة الصحة والتي دشنت الحملة الوطنية للتوعية بمرض هشاشة العظام "حصن عظامك بغذائك" ولمدة ستة أشهر نتمنى ان تحقق أهدافها ويقل بذلك خطر هذا المرض الصامت.



إن من أحدث أسرار تخفيف الوزن هو عنصر الكالسيوم, فهناك دراسات جديدة تشير إلى أن تناول الكالسيوم يحارب الدهون في الجسم ويساعد على التحكم بضبط الوزن. هذه الدراسات أجريت على فئة من الفتيات في مدينة سان ديجو في الولايات المتحدة الأمريكية وجدوا من خلالها أن الفتيات الاتي تناولن كمية أكبر من المصادر الغنية بالكالسيوم فقدوا أوزانهن أكثر من الفتيات الاتي تناولن نفس الكمية من السعرات الحرارية ولكن من مصادر غير غنية بالكالسيوم, والسبب في ذلك يعود إلى أن الإنسان إذا تناول وجبة تحتوي على جميع العناصر الغذائية وتحديداً الكالسيوم, فإن الكالسيوم سوف يرتبط مع الدهون في الجسم وبذلك يقل من عملية امتصاص الدهون, وبالتالي لن تخزن في الجسم بل سيتخلص منها. وهناك دراسات أخرى أجريت على فئة من الناس تعتمد على هدفان, الهدف الأول هو معرفة ماإذ1 كانت ممارسة التمارين الرياضية قد تزيد من فقدان الوزن للأشخاص الذين يتناولون الحمية الغذائية القليلة السعرات الحرارية والغنية بالكالسيوم. والهدف الثاني من الدراسة هو تحديد كمية تناول الكالسيوم الازمة لفقد الوزن, فقد أجريت هذه الدراسة على 50 شخص مصاب بالسمنة, كانوا يمارسون المشي لمدة 45 دقيقة/ خمس مرات أسبوعياً. وقد كان معدل تناولهم للكالسيوم 600-1300 ملجم/يوم. وبعد 9 أشهر فقدوا أوزانهم بمقدار 9 كجم أكثر من المجموعة التي قاموا بممارسة المشي فقط.
لذلك ينصح أخصائين التغذية الأهالي بإعطاء أطفالهم الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل: الحليب, البن, الزبادي, الأجبان, السردين, السبانخ, والبروكولي.

هناك بعض النقاط التي ينصح بها أخصائين التغذية لتزويد الوجبة بعنصر الكالسيوم ومنها:
1. تناول الزبادي مع الوجبة والحرص على أن يكون قليل الدسم.
2. إضافة الجبنة القليلة الدسم مع السلطات.
3. إضافة الحليب القليل الدسم إلى بعض المشروبات مثل الشاي, القهوة, الكابوتشينو والعصيرات الطازجة.
4. بعض الأشخاص لا يحبون طعم الحليب الطازج أو البن أو الزبادي فبذلك يمكن إضافة بعض النكهات مثل القليل من العسل أو الفراولة أو الشوكولاته.
5. إضافة جبنة التشدر القليلة الدسم لبعض المأكولات مثل الباستا أو ساندوتش الدجاج المشوي.