الأربعاء، 23 أكتوبر، 2013

استراليا



سكن البشر قارة أسترالياً ما بين 42,000 و48,000 عام مضوا, ويعتقد أن بعد هجرة البشر الذين أتوا من جنوب شرق آسيا عن طريق جسور اليابسة ومعابر البحر, يمكن أن يكونوا هؤلاء السكان الجدد هم أسلاف سكان أستراليا الأصليون. كان معظم سكان أستراليا الأصليون صائدي حيوانات وأسماك وجامعي ثمار في وقت الاستعمار الأوروبي في أواخر القرن ال18, ولم يعرفوا حينها تربية الأسماك.
بعد عدة زيارات متفرقة من الصيادين الأسماك عند أرخبيل الملايو, كانت أول رؤية سجلت في التاريخ للأراضي الأسترالية وأول تدفق أوروبي على القارة الأسترالية نسبت إلى الملاحة الهولندي فيليم يانسون. حيث رأي شبه جزيرة كيب يورك في تاريخ مجهول في بدايات 1606, وصنع أول تدفق رسم الهولندي كامل السواحل الغربية والشمالية من أستراليا خلال القرن السابع عشر, وأسماها "هولندا الجديدة". لكنه لم يبذل أي محاولة لاستيطانها. رسى الملاح والمستكشف الأنجليزي ويليام دامبير في الساحل الشمالي الغربي من أستراليا عام 1688 وأيضاً في رحلة العودة عام 1699. في عام 1770, أبحر جيمس كوك ورسم الساحل الشرقي لأستراليا, وأسماها جنوب ويلز الجديدة وأحتلتها بريطانيا العظمى. مهدت اكتشافات كوك الطريق لإنشاء مستعمرة عقوبات. وأنشات بريطانيا ملكية مستعمرة ملكية وهي نيوساوث ويلز في 26 يناير 1788, عندما قاد أرثر فيليب الأسطول الأول لميناء جاكسون, ويعتبر هذا التاريخ العيد الوطني لأستراليا. 

أستعمرت أرض فان دامين, والتي تسمى تسمانيا حالياً, في 1803 حتى أصبحت مستعمرة مستقلة في 1825. وقامت المملكة المتحدة باستعمار الجزء الغربي من أستراليا في 1828. بعد انفصال عدة مستعمرات عن نيوساوث ويلز مثل: جنوب أستراليا في 1836 وفيكتوريا في 1851 وكوينزلاند في 1859.تأسس الأقليم الشمالي الذي كان منفصلاً عن الجنوب الأسترالي,حينها كانت جنوب أستراليا مقاطعة حرة ولم تكن مستعمرة عقوبات أبداً. وكذلك فيكتوريا وغرب أستراليا, ولكنهم مؤخراً وافقوا على نقل المحكوم عليهم إليها. وقاد سكان نيوساوث ويلز إلى حملة لإيقاف نقل المحكوم عليهم للمستعمرة, حينها كانت أخر سفينة للمحكوم عليهم تصل نيوساوث ويلز في 1848.
كان تعداد السكان الأصليين يقدر ما بين 750,000 إلى 1,000,000 نسمة في وقت الاستعمار الأوروبي, ولكنها أنخفضت بشدة خلال 150 عاماً الذين سبقوا الاستعمار, ويرجع ذلك إلى الأمراض المعدية. يعتبر المؤرخين أمثال هينري رينولدز "الأجيال المسروقة" (إبعاد أطفال السكان الأصلين عن أهاليهم) جريمة إبادة جماعية, وساهمت في انخفاض السكان الأصليين. كسبت الحكومة الفدرالية القوة لعمل قوانين لأحترام سكان أستراليا الأصليون بعد استفتاء عام 1967. لم يُعرف الملكية التقليدية للأرض إلى عند عام 1992, عندما أعلن القاضي مابو كوينزلاند الثاني في المحكمة العلي التي ألغت تبعية الأرض الأسترالية لأحد وأكدت أنها لم تكن تابعة لأحد قبل الاحتلال الأوروبي.
خريطة أسترالية بأسهم ملونة توضح طرق المستكشفين حول ساحل أستراليا وحول الجزر المحيطة بها

استكشافات الأوروبيين حتى 1812
  1606 فيليم يانسون
  1606 لويس فاي دي توريس
  1616 ديريك هارتوج
  1619 فريدريك دي هوتمان
  1696 فيليم دي فلامينغ
  1699 ويليام دامبير
  1770 جيمس كوك
  1797–1799 جورج باس
  1801–1803 ماثيو فليندرز

أدي اكتشاف الذهب الذي كان سببًا في نمو اقتصادي واضح إلي تدافع الناس إلي الأراضي الأسترالية في الفترة من سنة 1851 حتي سنة 1861. وفي عام 1900 ظهر ما يعرف باسم الكومنولث الأسترالي في سنة حين اتحدت ست مستعمرات إسترالية وهي (فيكتوريا—نيو ساوث ويلز—جنوب أستراليا—تاسمانيا—كوينزلاند—أستراليا الغربية). لم تكن أستراليا دولة قبل 1901, بل كانت ستة مستعمرات مستقلة تديرها بريطانيا. وفي استفتاء عام 1901, صوت الأستراليين أن يتحدوا سوياً لدولة واحدة, تدعى الكومنويلث (الثروة المشتركة) الأسترالي. لكن ظلت أستراليا دومينيون للإمبراطورية البريطانية. ونشأ إقليم العاصمة الفدرالية (الذي سمي لاحقاً باسم إقليم العاصمة الأسترالي) عام 1911 وكان موقع العاصمة المستقبلية للإتحاد الفدرالي كانبيرا. كانت ميلبورن موقع الرئاسة مؤقتً منذ 1901 حتى 1927 عندما كانت تبنى مدينة كانبيرا. انضمت أستراليا في الحرب العالمية الأولى عام 1914 إلى جانب البريطان ضد ألمانيا, النمسا والمجر وتركيا. وقد أرسلوا الجنود الأستراليين إلى جاليبولي في معركة جاليبولي, وقاد حاربوا بشجاعة, لكن هزمهم الأتراك. وأيضاً حاربوا في الجبهة الغربية, أكثر من 60,000 أسترالي قتلوا في المعركة وجرح 152,000. ويعتبر العديد من الأستراليين هزيمتهم في جاليبولي ميلاد الدولة—حيث كانت أول حركة عسكرية كبرى.

أنهى النظام الأساسي لويستمينستر في بريطانيا عام 1931 رسمياً معظم الروابط الدستورية بين أستراليا والولايات المتحدة وإعتمدتها أستراليا في 1942, وعندها عاشت أستراليا أيام صعبة في عصر الكساد الكبير في عصر الثلاثينيات وانضمت لبريطانيا في حرب ضد ألمانيا النازية عندما غزا أدولف هتلر بولندا في 1939. وفي 1941 والهزيمة الكبرى للمملكة المتحدة وأُسر العديد من الجنود الأستراليون غزو اليابان لسنغافورة. وعندها بدأت اليابان في مهاجمة أستراليا, وقد خاف البعض من غزو اليابان لأستراليا, لكن بحرية الولايات المتحدة أوقفوا اليابان, وعندها أصبحت أستراليا دولة صديقة لالولايات المتحدة الأمريكية وأصبحت الولايات المتحدة دولة محالفة وحامية لأستراليا. منذ 1951, أصبحت أستراليا ضمن حلف عسكري جديدة مع الولايات متحدة, يسمى أنزوس (بالإنجليزية: ANZUS[68] بعد أنتهاء الحرب, حست أستراليا انها تحتاج للمزيد من الأشخاص ليملؤا البلد ويعملوا بها, وقامت الحكومة بأنها بتشجيع الهجرة من أسيا وكل مكان. وعندها تغيرت ثقافة وسكان والمنظر الرئيسي لأستراليا.

كان أخر علاقة بين أستراليا والمملكة المتحدة قانون أستراليا عام 1986, التي أنهت كل دور بريطاني في حكومة الولايات الأسترالية. في عام 1999, جرى استفتاء صوت فيه (55%) من الأستراليون برفض اقتراح عمل جمهورية برئيس. منذ انتخاب حكومة وايتلام في 1972, وتعمل الحكومة على زيادة تركيز العلاقات مع دول حوض المحيط الأطلنطي, مع أن إبقاء العلاقات القريبة مع حلفاء أستراليا وشركاء التجارة.



أستراليا (بالإنجليزية: Australia)، أو رسميًّا كومنولث أستراليا (بالإنجليزية: Commonwealth of Australia)، دولة تقع في نصف الكرة الجنوبي عند جنوب شرق آسيا على غرب المحيط الهادي، عاصمتها كانبيرا. ويحيط القارة من الشمال بحر تيمور وبحر أرفورا ومضيق تورز وبالشرق بحر كورال وبحر تسمان وبالجنوب ممر باس، ويحيط بها من الجنوب والغرب المحيط الهندي.
قبل قرابة 40,000 عام وقبل احتلال الأوروبيين للقارة في أواخر القرن ال18، كان يسكن القارة سكان أستراليا الأصليون الذين كانوا ينتمون لما يقارب من 250 أسرة لغات. وبعد أن إكتشفها الملاحة الهولنديون في عام 1606, استولت بريطانيا على النصف الشرقي من أستراليا في 1770، وكان أول استحواذ رسمي كامل على أستراليا في 26 يناير 1788، وعندها نمى عدد السكان بثبات في العقود اللاحقة، وتم اكتشاف باقي القارة وعندها أضيفت خمسة مستعمرات إضافية للحكم الذاتي لولي عهد بريطانيا.
كومنولث أستراليا
Commonwealth of Australia
علم أسترالياشعار أستراليا
العلمالشعار
النشيد الوطنينشيد أستراليا الوطني
موقع أستراليا
العاصمةكانبرا
35° 18′ Sا - 149° 08′ Eا
أكبر مدينةسيدني
اللغة الرسميةاللغة الإنجليزية
تسمية السكانأستراليّ
أوزي[1][2]
نظام الحكمديمقراطية برلمانيّة، ملكيّة دستوريّة، فيدراليّة
الملكةإليزابيث الثانية
الحاكم العامكويتن برايس
رئيس الوزراءتوني ابوت
الاستقلالعن المملكة المتحدة 
- الدستور1 يناير 1901 
- تشريع وستمنستر11 ديسمبر 1931 
- قرار تأسيس تشريع وستمنستر9 أكتوبر 1942 
- قرار أستراليا3 مارس 1986 
المساحة
7,686,850 كم2 (6)
2,967,909 ميل مربع 
نسبة المياه (%)0.897
السكان
- تقدير 200921,885,016 [3] (53)
- إحصاء 200619,855,288[4] 
الكثافة السكانية2.833/كم2  (232)
7.3/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي2008
(تعادل القدرة الشرائية)
- الإجمالي795.305 مليار دولار أمريكي [5] 
للفرد37,298 دولار أمريكي [5] 
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي)2008
- الإجمالي1,010 مليار دولار أمريكي[5] 
للفرد47,400 دولار أمريكي [5] 
مؤشر التنمية البشرية (2011)Green Arrow Up Darker.svg 0.929 [6] (مرتفع جداً) (2)
العملةدولار أسترالي (AUD)
المنطقة الزمنية (ت ع م+10)
- في الصيف (DST) (ت ع م+8)
جهة السيراليسار
رمز الإنترنت.au
رمز الهاتف الدولي61
في 1 يناير 1901، أصبحت الستة مستعمرات اتحاد فدرالي وتكونت الكومنولث الأسترالي. ومنذ هذا الإتحاد الفدرالي، وتكون في أستراليا نظام سياسي ديمقراطي ليبرالي مستقر هو نظام الكومنولث. يعتبر التعداد السكاني لأستراليا حوالي 22.6 مليون نسمة. ويتركز حوالي (60%) من السكان في داخل أو قريب من عواصم الولايات مثل سيدني وميلبورن وبريزبين وبيرث وأديليد. تعتبر العاصمة الدولية كانبيرا، في إقليم العاصمة الأسترالية. ويعتبر حوالي (57%) من السكان يعيش إما في ولاية فيكتوريا أو في نيوساوث ويلز.
تعتبر أستراليا دولة متقدمة، حيث تأخد المركز الثالث عشر في التقدم الاقتصادي والمركز السادس عشر في تصنيف مؤشر التنافسي العالمي 2010–2011 للمنتدى الاقتصادي العالمي. وتصنف أستراليا في مراكز عالية في العديد من التصنيفات العالمية مثل: التنمية البشرية وجودة الحياة والرعاية الصحية والعمر المتوقع والتعليم العام والحرية الاقتصادية وحماية الحريات المدنية والحقوق السياسية. وتعتبر أستراليا عضو في الأمم المتحدة ومجموعة العشرين ودول الكومنولث وأنزوس ومنظمة التنمية الاقتصادية وإبيك ومنظمة التجارة العالمية ومنتدى جزر المحيط الهادي. وتعتبر أستراليا الأولى في معيار جودة المعيشة خارج أوروبا.

تنقسم أستراليا إلى ست ولايات ومقاطعتين أساسيتين:
نيو ساوث ويلز وعاصمتها سيدني
كوينزلاند وعاصمتها بريزبين
جنوب أستراليا وعاصمتها أديليد
تازمانيا وعاصمتها هوبارت
فيكتوريا وعاصمتها مِلبورن
أستراليا الغربية وعاصمتها بيرث
المقاطعة الشمالية وعاصمته داروِن

مقاطعة العاصمة الأسترالية وعاصمتها كانبيرا
تتكون أستراليا ستة ولايات—نيوساوث ويلز وكوينزلاند وجنوب أستراليا وتسمانيا وفيكتوريا وأستراليا الغربية— ومقاطعتان كبرى—إقليم شمالي وإقليم عاصمة أستراليا— في بعض الأحيان يعامل المقاطعتان على أنهم ولايات, لكن يمكن لبرلمان الكومنولث أن يتخطى أي تشريع لبرلمانتهم. وعلى النقيض من ذلك, تتجاوز التشريعات الاتحادية الفدرالية تشريعات الولايات في المناطق التي وردت في المادة 51 من الدستور الأسترالي, ولكن تحتفظ تشريعات الولايات بجميع الصلاحيات في باقي المواد المتبقية, تشمل المدارس وشرطة الولاية وقضاء الولاية والطرق والمواصلات العامة والحكومة المحلية, حيث انهم لا يندرجوا تحت الأحكام الواردة في المادة 51.

تمتلك كل ولاية وكل مقاطعة كبرى له برلمانها الخاص ومجلس تشريعي واحد—في الإقليم الشمالي وإقليم عاصمة أستراليا وكوينزلاند— ومجلسين تشريعين في باقي الولايات. تعتبر للولايات كيانات ذات سيادة, على الرغم من أنها تخضع لبعض قوى الكومنولث على النحو المحدد في الدستور. تعتبر المجالس السفلى هي الجمعية التشريعية (مجلس نواب جنوب أستراليا وتسمانيا); بينما المجالس العليا هي المجلس التشريعي. يعتبر رئيس الحكومة في كل ولاية هو رئيس الوزراء, وفي كل إقليم رئيس وزراء. تعتبر الملكة هي الحاكمة بالنسبة لكل ولاية. وفي الإقليم الشمالي, تعتبر هي المديرة. وفي الكومنولث, تمثل الملكة على أنها الحاكم العام.
يقول البرلمان الفدرالي أيضاً تلك الجزر
خليج جيرفيس, قاعدة بحرية وميناء للعاصمة والتي كانت سابقاً جزء من نيوساوث ويلز.
جزيرة كريسمس وجزر كوكس
جزر أشمور وكارتيير
جزر بحر كورال
جزيرة هيرد وجزر ماكدونالد
الإقليم الأسترالي على القارة القطبية الجنوبية

تعتبر جزيرة نورفولك هي مقاطعة خارجية, ولكنها بقانون جزيرة نورفولك عام 1979, فهي تتمتع بسلطة أكبر وحكم ذاتي, تعتبر الملكة هي الحاكمة الرئيسية, لكن رئيس البلاد هو أوين واليش.
التعداد السكاني لأستراليا [105]
عامتعداد سكان أستراليا الأصليون
ماقبل 1788750,000 إلى 1,000,000 [53]
عامتعداد السكان غير الأصلييننسبة الزيادة %
1788900 —
18005,20014.6%
1850405,4008.7%
عامالتعداد السكانينسبة الزيادة %
19003,765,300 —
19104,525,1001.8%
19205,411,0001.8%
19306,501,0001.8%
19407,078,0000.9%
19508,307,0001.6%
196010,392,0002.2%
197012,663,0002.0%
198014,726,0001.5%
199017,169,0001.5%
200019,169,1001.1%
201020,971,0000.9%
رغم كون اللغة الإنجليزية هي اللغة الأكثر استخداما أو اللغة الشعبية في أستراليا وكذلك في المؤسسات الحكومية، لكنها ليست اللغة الرسمية للبلاد، إلا أنه اصطلح على اعتبارها لغة شبه رسمية.
يعتبر نظام الحكم في أستراليا ملكية دستورية بقوات فدرالية مقسمة. وهي تستخدم نظام برلماني من قبل حكومة مع إليزابيث الثانية التي تمتلك منصب ملكة أستراليا, وهي أيضاً صاحبة المنصب كملكة باقي دول الكومنولث. تسكن الملكة في المملكة المتحدة, ومن يمثلها هم خلفاءها في أستراليا (يمثلها الحاكم العام في المرحلة الفدرالية والمحافظين في مراحل الدولة), وتعطى السلطة التنفيذية السيادة تحت الدستور الأسترالي, لكن من يمنحها القوة لتنفيذها الحاكم العام. كان أبرز قرار للحاكم العام هو إقالة حكومة وايتلات أثناء الأزمة الدستورية عام 1975.

تنقسم الحكومة الفدرالية لثلاثة فروع
السلطة التشريعية: برلمان من مجلسين, يتألف من الملكة (ويمثلها الحاكم العام) ومجلس الشيوخ ومجلس النواب;
السلطة التنفيذية: المجلس التنفيذي, وينفذ أوامر الحاكم العام ويتكون من رئيس الوزراء ووزراء الدولة;
السلطة القضائية: المحكمة العليا الأسترالية والمحاكم الفدرالية الأخرى, ويعين القضاه من قبل الحاكم العام بعد الأخذ بمشورة المجلس.

يوجد في مجلس الشيوخ (الهيئة التشريعية العليا) 76 عضو: 12 منهم من سائر الولايات وإثنين منهم من الإقليمين (إقليم العاصمة الأسترالية والإقليم الشمالي), ويتكون مجلس النواب (الهيئة التشريعية الأدنى) من 150 عضو, ويعرفوا باسم "الناخبين" أو "المقاعد", وبكل ولاية لا يقل بها عدد المقاعد عن 5، وينتخبوا لمدة ثلاثة سنوات; بينما مجلس الشيوخ يكون لمدة 6 سنوات باستثناء القادمين من الإقليمين; حيث أن شروطهم مرتبطة بالدورة الانتخابية لمجلس النواب, وبالتالي 40 من 76 مقعد فقط يدخلون الدائرة الانتخابية إن لم تعطل الدورة.