الجمعة، 4 أبريل، 2014

اللغة اللاتينية





كتب الرومان لغتهم بالأبجدية اللاتينية المشتقة من الأبجدية الإيطاليقية القديمة والتي هي بدورها مشتقة من الأبجدية اليونانية.

الأحرف اللاتينية المعبرة عن أصوات لاتينية أصيلة هي 21 وعشرون حرفا فقط، أما الحرفان Y و Z فكانا يستخدمان لتمثيل الحرفين اليونانيين أبسيلون وزيتا وكان نطقهما النطق الصحيح مقصورا على المتعلمين فقط.

نفس الكلام ينطبق على الدغرافات PH و TH و CH التي كانت تستخدم لتمثيل الأحرف اليونانية في وثيتا وخي وكان نطقها النطق الصحيح مقصورا على المتعلمين فقط.

في اللاتينية القديمة كان الحرف C كثيرا ما يرمز لـ /g/ إلى جانب رمزه لـ /k/ (مثلا Gaius تكتب Caius).

لا يوجد فرق في الصوت بين الحرفين C و K، ولكن الحرف الثاني كان يظهر في اللاتينية القديمة قبل الحرف A ثم اختفى تقريبا في اللاتينية الكلاسيكية بعد أن استبدل بـ C.

الدغرافات QV يظهر في بضع ضمائر فقط والغرض منه تمييز الكاف المشمة /kʷ/ عن العقدة /kw/ التي تظهر في كلمات أخرى وتكتب CV.

حرف X هو حرف مركب من صامتين يمثل العقدة /ks/.

شاع في لاتينية عصر النهضة كتابة المصوت V على شكل U لتمييزه عن الصامت شبه العليل الموافق، وهذه الكتابة ما زالت شائعة إلى الآن. وشاع في نفس الزمن كتابة الصامت I على شكل J لتمييزه عن المصوت الموافق، ولكن هذه الكتابة غير شائعة حاليا إلا في بداية الكلمات أحيانا.

الطول في المصوتات لا يظهر في النص اللاتيني. في الكتابة الحديثة يميز المصوت الطويل بإضافة ماكرون إلى أعلاه (مثلا ū)؛ وفي كتابات أقدم كانت تستعمل الثنية المحيطة لنفس الغرض (مثلا û). أحيانا أيضا تستخدم البريف لإظهار أن المصوت قصير (مثلا ŭ).

الطول في الصوامت يظهر في النص اللاتيني بتثنية الصامت الطويل أو المشدد (مثلا nn). يستثنى من هذا الكتابات القديمة جدا التي تعود إلى ما قبل القرن الثاني قبل الميلاد وأيضا الصامت شبه العليل I عندما يكون في موقع بين-مصوتي (مثلا /rejjikit/ تكتب reicit).

الرومان القدماء لم يعرفوا الحروف الصغيرة (a, b, c, d,...)، ولا المسافات بين الكلمات، مع أنهم كانوا يضعون نقاطا أحيانا بين الكلمات إذا خشوا الالتباس.

وهكذا فإن العبارة اللاتينية التالية على سبيل المثال:

Lūgēte, Ō Venerēs Cupīdinēsque

كانت لتكتب بالشكل التالي في روما القديمة:



LVGETEOVENERESCVPIDINESQVE

تشمل اللاتينية القديمة الكتابات اللاتينية منذ بدايتها وحتى نهاية العصر الجمهوري لروما—تقريبا من سنة 240 إلى 70 قبل الميلاد. تشمل هذه الفترة كتابات إنيوس (en)‏ وفلاوتوس (en)‏ وتيرينكة.



كما هو حال اللغة العربية فإن اللغة اللاتينية كانت تشمل لغة كتابية فصيحة ولغة أخرى عامية. وكذلك فإن المعروف عن تاريخ هذه اللغة العامية القديم قليل، وأهم ما هو معروف عنها هو أنها أعطت اللغات الرومانيقية الحديثة التي تتميز باختلافات معتبرة عن اللغة المكتوبة القديمة. بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية الشرقية (البيزنطية) بدأت في أوروبا العصور الوسطى، وتسمى اللغة اللاتينية المستخدمة خلال العصور الوسطى بلاتينية العصور الوسطى، وهي تتميز بظهور تأثير اللغات العامية في اللغة الفصيحة وتشمل اللاتينية الكنسية والتي لا زالت مستخدمة في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية وهي اللغة الرسمية للفاتيكان.

الأقسام التالية هي أقسام اللغة المكتوبة القديمة (الفصيحة).

اعلم أن الكلم اللاتيني اسم وفعل وحرف. فأما الاسم فيتصرف من حيث العدد إلى مفرد وجمع؛ ومن حيث الجنس إلى مذكر ومؤنث وعادم، ومن حيث الإعراب إلى ست حالات سيأتيك بيانها. وأما الفعل فيتصرف من حيث عدد فاعله إلى مفرد ومجموع؛ ومن حيث مكان فاعله إلى حاضر أول وحاضر ثان وغائب، ومن حيث معلومية فاعله إلى مبني للمعلوم ومبني للمجهول، ولا يتصرف من حيث جنس فاعله، ويتصرف من حيث زمانه إلى ماض وحاضر ومستقبل، ومن حيث تمامه إلى تام وغير تام، ومن حيث إعرابه إلى مرفوع ومنصوب. ولا يخرج من هذا شيء من الأسماء أو الأفعال إلا فعل الأمر الذي حاله هي البناء، وما سوى ذاك فهو يتصرف من كل هذه الوجوه. والحروف كلها مبنية ولا تصرف فيها البتة.
يكون الاسم مذكرا أو مؤنثا أو عادما.
الاسم الدال على مذكر حقيقي هو مذكر والدال على مؤنث حقيقي هو مؤنث لا تضر في ذاك علامات إعرابه.
أسماء الحيونات تأتي بجنس واحد ولكنها تستخدم للجنسين (مثلا vulpēs «ثعلب» هي مؤنثة ولكن ليس لها مذكر).
أسماء الجنس الدالة على عاقل يتغير جنسها دون أن تتغير علامات إعرابها وذلك بحسب من تشير إليه (مثلا cīvis "مواطن" أو "مواطنة").
أسماء الرياح والأنهار والأشهر هي مذكرة لا تضر في ذاك علامات إعرابها.
أسماء الأشجار والمدن والجزر المرفوعة بـ us- هي مؤنثة.
وأما ما خلا ذاك فيعرف تذكيره أو تأنيثه أو انعدام جنسه بالنظر إلى علامة إعرابه كما سيأتي.
كان العرب منذ قديم الزمان يستعملون الأرقام الهندية (1-2-3 إلخ) وكان الأوربيون يستخدمون أرقامهم اللاتينية المعقدة والتي نشاهدها أحيانا في الساعات السويسرية ثم ما لبث المثقفون منهم عندما كانوا يشاهدون أرقام العرب في الأندلس أن صاروا يطالبون بتغيير أرقامهم بحيث تكون بسهولة أرقام العرب، ونجحت مطالباتهم وابتكروا أرقامهم الجديدة على النمط 123456789، وكانوا عندما يريدون التفريق بينها وبين أرقامهم الجديدة يقولون الأرقام (الشبيهة بالأرقام العربية like Arabic numbers) ثم خففوا من المصطلح لتسهيل نطقه وقالوا الأرقام العربية Arabic numbers هكذا مباشرة، واستمروا على هذا، ثم أن العرب في زمن الهوان ظنوا أن هذه هي أرقامهم وطاروا بها كل مطار. ثم أن أرقامنا الحقيقية 1234 رسمها يأتي كسياق رسم الحروف العربية، وأرقامهم الجديدة حرصوا فيها أن يأتي رسمها كسياق رسم حروفهم اللاتينية. ويمكنكم مراجعة مقال قديم في أحد أعداد مجلة الفيصل وقد أشاروا إلى مثل هذا الكلام.
الأرقام اللاتينية:- I = 1 II = 2 III = 3 IV = 4 V = 5 VI = 6 VII = 7 VIII = 8 IX = 9 X = 10
هذه الأرقام من 1-10 وكيفية كتابة الأرقام التي فوق العشرة كالآتي.
نكتب الرقم عشر ة (X) أصبح لدينا عشرة يبقى واحد لكي يصبح إحدى عشر فنضيف I
XI = 11 XII = 12 XIII =13 XIV = 14 XV = 15 XVI = 16 XVII = 17 XVIII = 18 XIX = 19 XX = 20
والآن أصبح لدينا XX يعني عشرة وعشرة ونفس الطريقة نضيف I لكي يصبح واحد وعشرون
XXI = 21 XXII = 22 XXIII = 23 XXIV = 24 XXV = 25 XXVI = 26 XXVII = 27 XXVIII = 28 XXIX = 29 XXX = 30
ونضيف I لكي يصح واحد وثلاثون... وهكذا تستمر الطريقة في كتابة الأرقام اللاتنية.
50 = D
100 = c
1000 = M