الأحد، 4 أغسطس، 2013

جورج برنارد شو GEORGE BERNARD SHAW

ولد برناردشو في دبلن بتاريخ 26/7/1856... في بيئة متواضعة. وان كانت أسرته من سلالة فرسان العصور الوسطى, وكان هذا الأصل في بؤرة تفكير أهله رغم الظروف التي كانوا يعيشونها وقد تقلب والد شو في عديد من المهن والوظائف. لكن ينتهي به دائما إلى الفشل.. أما والدته فقد عاشت في كنف عجوز من الأثرياء , وقد أتاح لها ذلك أن تتربى تربية النبلاء, وان تعيش على أمل الثراء في المستقبل بعد أن يؤول إليها الميراث , ولكنها تمردت على هذه الحياة وهى في سن العشرين , واستجابت لنداء " جورج كارشو " وتزوجته , وكانت تأمل من وراء هذا الزواج أن تسعد بالاستقرار, ولكنها لم تلبث ان اكتشفت في زوجها ووالد ابنها برنارد , رجلا يدمن الشراب...

وفي هذا الجو كانت نشأة برنارد شو.. فقد أنجبت أمه من قبل ابنتين , وكان هو الثالث وفي هذا يقول برنارد:- إن ميلاد عبقري يحتاج إلى هذه التجربة التي سبقته بولادة ابنتين. وهذا العبقري الذي يتحدث عن نفسه بهذه اللهجة المتعالية , كان تلميذا فاشلا.. ولم يقدر له أن يتم دراسته. وترك المدرسة وعمل موظفا براتب 18 جنيها سنويا في مكتب سمسار عقارات , ثم ترقى وأصبح صرافا بالمكتب إلا أن نفسه ضاقت بهذا الحظ الضئيل, فترك العمل, ورافق امه إلى لندن حيث أحبت الموسيقى " فنداليريلى".

وكانت البداية صعبة فهو لم يكسب طوال تسعة أعوام من الأدب ما بين (1876- 1885) سوى ستة جنيهات نظير كتابة إعلانات. ولكن هذا الفشل لم يفت في عضد برنارد شو الذي كان يقرأ من الصباح حتى المساء بنهم بالغ.. فقد كان بعناده الايرلندي على يقين من ان المستقبل له, وان هذا الظلام لا بد ان ينفرج عن نور ساطع. وكان يبحث عن الفرصة ما وجد إلى ذلك سبيلا حتى وجدها عند انضمامه إلى الجمعية الفابية ليصبح عضوا فيها, وقد لفتت أسئلته الذكية أنظار كبار الأدباء والمفكرين إليه, وكان ان عين في نهاية الأمر على وظيفة ناقد موسيقى ثم ناقد مسرحي , وعندما جاءته هذه الفرصة أعطاها كل بضاعته , فقد كانت لديه ذخيرة ضخمة نتيجة قراءاته المتعددة من ناحية ونتيجة دراسته الموسيقية من ناحية أخرى.. وكان ما لفت إليه الأنظار هو أسلوبه الفكه اللاذع وهو يقول في ذلك:-

"لكي يسمع ما أقول , اضطررت إلى أن أتكلم على نحو يجعل الناس يتصورون إنني مجنون... مجنون يسمح له الناس بالحقوق والحريات التي يتمتع بها مضحك البلاط.." والى جانب ذلك الدور الذي قام به في مجال النقد فانه أعطى للحياة الأدبية ثمرات يانعة بمواصلته التأليف المسرحي , متأثرا إلى حد كبير بالأديب " ابسن "..

وكانت أول مسرحية مثلت في عام 1892 وهى بيوت العزاب.. وخلال عامين استطاع ان يثبت قدميه ككاتب مسرحي بعد ان قدم مسرحيته " السلاح والرجل " في عام 1894


لقد التزم شو في حياته طريقا هو اقرب إلى التزهد والتقشف , فقد عاش عزبا لا يقرب النساء ونباتيا لم يأكل اللحم ولم يشرب الخمر ولم يعرف التدخين ختى القهوة والشاي حرمها على نفسه , لأنه كان يعتقد ان كل استثارة للذهن جريمة اعتداء على الذات الإنسانية.. حتى ان زواجه كان انتصارا لمبادئه التي عاش لها فقد أحبته فتاة ايرلندية ثرية ضاقت بالفراغ وتفاهة الحياة , وشغلت نفسها بالدعوة الاشتراكية والتقت بشو على هذا الطريق وخوفا على سمعتها من الأقاويل تزوجها في سنة 1898 , وظلت تشاركه حياته حتى توفيت عام 1943 , فواصل وحيدا رحلة الحياة حتى توفي سنة 1950.


جورج برناردشو (1856 – 1950) كاتب مسرحي إنكليزي. أيرلندي المولد. تزخر أعماله بالظرف والسخرية.


ولد في دبلن بايرلندا من طبقة متوسطة واضطر لترك المدرسة وهو في الخامسة عشرة من عمره ليعمل موظفاً. كان والده سكيراً مدمناً للكحول مما شكل لديه ردة فعل بعدم قرب الخمر طوال حياته، كما كان نباتياً لا يقرب اللحم الأمر الذي كان له أثراً في طول عمره وصحته الدائمة. تركت أمه المنزل مغادرة إلى لندن مع ابنتيها ولحق بهم شو سنة 1876. ولم يعد لايرلندا لما يقرب الثلاثين عاماً.


ورث من والديه الظرف والسخرية من المواقف المؤلمة والجهر بالرأي وعدم المبالاة بمخالفة المألوف والتمرد على التقاليد السائدة.


رغم تركه للمدرسة مبكراً إلا أنه استمر بالقراءة وتعلّم اللاتينية والإغريقية والفرنسية وكان بذلك كشكسبير الذي غادر المدرسة وهو طفل ليساعد والده ومع ذلك لم يثنه عدم التعلم في المدارس عن اكتساب المعرفة والتعلّم الذاتي. فالمدارس برأي برناردشو " ليست سوى سجون ومعتقلات".

كان مناهضاً لحقوق المرأة ومنادياً بالمساواة في الدخل. سنة 1925 مُنح جائزة نوبل في الأدب فقبل التكريم ورفض الجائزة المالية ساخراً منها بقوله:


"إن جائزة نوبل تشبه طوق النجاة الذي يتم إلقاؤه لأحد الأشخاص بعد أن يكون هذا الشخص قد وصل إلي الشاطئ‏."


كما أنه سخر من نوبل مؤسس الجائزة الذي جمع ثروته الكبيرة بسبب اختراعه للديناميت‏ حيث يقول‏:‏


"إنني أغفر لنوبل أنه اخترع الديناميت ولكنني لا أغفر له أنه أنشأ جائزة نوبل"‏.‏


فقد عاش برناردشو حياة فقيرة وبائسة أيام شبابه وعندما أصبح غنياً لم يكن بحاجة لتلك الجائزة التي تُمنح أحياناً لمن لا يستحقها..


ولأن حياته كانت في بدايتها نضالاً ضد الفقر، فقد جعل من مكافحة الفقر هدفاً رئيسياً لكل ما يكتب وكان يرى أن الفقر مصدر لكل الآثام والشرور كالسرقة والإدمان والانحراف، وأن الفقر معناه الضّعف والجهل والمرض والقمع والنفاق. ويظهر ذلك جلياً في مسرحيته "الرائد باربرا" التي يتناول فيها موضوع الفقر والرأسمالية ونفاق الجمعيات الخيرية.


عندما غادر إلى لندن بدأ يتردد على المتحف البريطاني لتثقيف نفسه الأمر الذي كان له الفضل الكبير في أصالة فكره واستقلاليته. بدأت مسيرته الأدبية في لندن حيث كتب خمس روايات لم تلق نجاحاً كبيراً وهي:


" عدم النضج " و " العقدة اللاعقلانية" و "الحب بين الفنانين" و " مهنة كاشل بايرون " و" الاشتراكي و اللااشتراكي "


لكنه اشتُهِر فيما بعد كناقد موسيقي في أحد الصحف. ثم انخرط في العمل السياسي وبدأ نشاطه في مجال الحركة الاشتراكية socialism وانضم للجمعية الفابيّة (وهي جمعية انكليزية سعى أعضاؤها إلى نشر المبادئ الاشتراكية بالوسائل السلمية.)


كان شو معجباً بالشاعر والكاتب المسرحي النروجي هنريك إبسن (الذي يعتبر أعظم الكتاب المسرحيين في كل العصور. وكان السبّاق في استخدام المسرح لمعالجة القضايا الاجتماعية). فكان تأثير إبسن واضحاً على شو في بداياته.

·       مسرحيـاتـه:


" بيوت الأرامل "التي تصور النظام الرأسمالي فتنتقده، وتسخر منه.


Widowers' Houses 1892


" العابث "


" مهنة السيد وارن "


"السلاح والإنسان"


Arms and the Man (1894


" كانديدا "


Candida 1897


" لن تستطيع أن تتنبأ "


" ثلاث مسرحيات للمتطهرين "


" حواري الشيطان "


The Devil's Disciple 1897


"قيصر وكليوباترا"


Caesar and Cleopatra 1901


" تحول الكابتن براس باوند "


" الإنسان و الإنسان الخارق"


Man and Superman 1905


"عربة التفاح"


''Apple cart"


"جزيرة جون بل الأخرى "


John Bull's Other Island


"الرائد باربرا"


Major Barbara 1905"


القديسة جوان"


" لا أكاد أصدق"


"على الثلج"


" جنيف"


Plays Unpleasant and Pleasant 1898


حيرة طبيب


حول استغلال بعض الأطباء استغلالاً قبيحاً والمسرحية تؤكد هذه المقولة


The Doctor's Dilemma 1906


Androcles and the Lion 1912


"بيجماليون"


من أهم أعماله الكوميدية وتعالج موضوع الطبقات الاجتماعية والسلطة والعلاقات السياسية.


Pygmalion 1913


"بيت القلب الكسير"


وفيها يقول أن الإيمان بهدف والسعي من أجل تحقيقه يحمي الإنسان من السقوط والدمار.


ويدين فيها الإفلاس الروحي لأبناء جيله.‏


Heartbreak House 1919


Back to Methuselah 1921


تتناول أسطوة الفتاة الفرنسية جان دارك التي تناضل لتحرر بلادها وعن هذه المسرحية نال جائزة نوبل.


Saint Joan 1923.


تعتبر لغته من أهم ما قدم للّغة الانكليزية حيث أدخل النقاد صفة جديدة على اللغة الانكليزية وهي Shavian الشُّواني لتعبر عن براعته اللغوية


عاش برنارد شو أربعاً وتسعين سنة في قراءة الوعي والتساؤل والتبصر يقول: " لقد كسبتُ شهرتي بمثابرتي على الكفاح كي أحمل الجمهور على أن يعيد النظر في أخلاقه، وحين أكتب مسرحياتي أقصد أن أحمل الشعب على أن يصلح شؤونه وليس في نفسي باعث آخر للكتابة إذ إننَّي أستطيع أن أحصل على لقمتي بدونها".


وظلّت مواقفه إلى آخر عمره، كما كانت في بدايتها، فهو الذي رفض أن يزور الولايات المتحدة الأمريكية حتى لا يرى سخرية القدر بوجود تمثال للحرية في بلدٍ يمتهن الإنسان أينما كان.. ذلك البلد - أمريكا- الذي انتقل من البدائية إلى الانحلال دون أن يعرف الحضارة.

"إن طريق الحياة تمر عبر مصْنع الموت..".‏


·       من طرائف برناردشو:


مواقف برناردشو الساخرة


يقول برناردشو عن سخريته:


"إن أسلوبي في المزاح هو أن أقول الحقيقة".


يقول المفكر الإنجليزي برنارد شو عن حبيبنا محمد -صلى الله عليه وآله وسلم: " ما أحوج العالم إلى محمد ليحل مشاكل العالم وهو يحتسي فنجان قهوة ".


و" أنه عندما يكون الشيء مُضحكاً ابحث عن الحقيقة الكامنة وراءه ".


كان شو يسخر من نفسه كما كان يفعل الجاحظ الذي كان يسخر من نفسه ومن الآخرين، فيقول شو مثلاً عندما سُئِل عن حالة الاقتصاد العالمي: "لحيتي كثيفة ورأسي أصلع كالاقتصاد العالمي، غزارة في الإنتاج وسوء في التوزيع".


وفي سخريته من استعباد الانكليز للتقاليد يقول: 


" لن يكون الإنجليز أمّة عبيد، إنهم أحرار في أن يصنعوا ما تسمح لهم به الحكومة والرأي العام.."‏


وعن الذين يبالغون بالاهتمام بأناقتهم:


" إنه جنتل مان انظر إلى حذائه!! ".‏


عن العاطلين عن العمل وعن إسعاد الآخرين:


" لاحقَّ لنا باستهلاك السعادة بغير إنتاجها إلاّ كحقنّنا باستهلاك الثروة بغير إنتاج."‏


وعن المبالغة في تقديم الطعّام للضّيوف يقول:


" إن الأكل الكثير يقلّل من حفاوة اللقاء لأن الإنسان لا يتكلم وهو يأكل!


وحين قابله أحدُ الصحفيين الذي استأثر بالحديث كلّه ولم يسمح له أن يتحدث كلمة واحدة قال:" فلّما انصرف سمحتُ له بنشر الحديث بشرط أن يكتفي بما قلت ويحذف كل ما قال!!".‏


لم يكّف برنارد شو عن السخرية حتى وهو على فراش الموت، حيث قال حول التزامه الطعام النباتي لمدة (64) سنة: "لي الحق أن تُشيعّني قطعان من البقر والخراف والدجاج وأحواض الأسماك وأن تمشي كلّها في حدادٍ عليَّ..".‏


يذكر أن إحدى السيدات الأرستقراطيات سألت برناردشو "كم تقدر عمري؟"


فنظر اليها برناردشو واستغرق في التفكير، ثم قال اذا أخذت في اعتباري أسنانك الناصعة البياض والتي تتلألأ في فمك فسيكون عمرك 18 عاماً، واذا أخذت في اعتباري لون شعرك الكستنائي فيمكن تقدير عمرك 19 عاما، أما لو أخذت في اعتباري سلوكك فسيكون عمرك 20 عاما فقالت بعد أن أطربها ما سمعت: "شكرا علي رأيك اللطيف ولكن قل بصدق كم تعتقد أني أبلغ من العمر؟" فأجابها على الفور: "اجمعي 18 + 19+20 تحصلي علي عمرك".

قبل أسبوعين من احتفال برناردشو بعيد ميلاده الثالث والتسعين كتب إليه مدير إحدى الشركات السينمائية الجديدة راجيا فيه أن يأذن له بإخراج إحدى رواياته لقاء اجر زهيد، معتذرا بأن الشركة ما زالت ناشئة ولا تستطيع دفع مبلغ كبير له فرد عليه شو قائلا: "أستطيع أن انتظر حتى تكبر الشركة".


تقدم برنارد شو في حفل أرستقراطي إلى سيدة جميلة وطلب منها مراقصته لكنها رفضت وهنا سألها شو عن السبب فقالت ساخرة منه وبترفع: " لا أرقص إلا مع رجل له مستقبل "


وبعد قليل عادت المرأة إلى شو تسأله بدافع الفضول عن سبب اختياره لها بالذات... فقال: " لأني لا أرقص إلا مع امرأة لها ماضي! "


دعي جورج برنارد شو إلى حفلة، وانزوى مع شابة جميلة في مكان ما يتحدثان فيه، وبعد انقضاء ساعة ظل يتحدث خلالها مدحاً في نفسه وفي عمله التفت إلى الشابة وقال: " لقد أطلنا الحديث عني، وجاء دورك لتحدثيني عن نفسك... ما رأيك بمسرحيتي الأخيرة؟ "


ذات يوم قالت له امرأة رائعة الجمال: "يعتبرك الناس أذكى البشر ويعتبرونني أجمل النساء، فلو تزوجنا لجاء أولادنا أجمل الأولاد وأذكاهم."

ابتسم برنارد شو وقال: " لكني أخشى يا سيدتي أن يأتي أولادنا على شاكلة أبيهم بالجمال، وعلى شاكلة أمهم بالذكاء، وهنا تكون المصيبة الكبرى."


لما مُثّلت ملهاة برنارد شو " كانديدا " على أحد مسارح لندن صفق لها الجمهور تصفيقا حادا وتهافت الناس على تهنئة صاحبها بحرارة. إلا أن سيدة مسنة، غريبة الأطوار، التقته وهو خارج من المسرح وقالت له: " يا برنارد شو إن ملهاتك لم تعجبني أبدا ". فقال لها: " وأنا أيضا كذلك لم تعجبني، ولكن ماذا بوسعنا أنا وأنت وحدنا أن نفعل إزاء هذا الجمهور الغفير المعجب بها حتى الهوس! "


كان برنارد شو صديقا حميما لونستون تشرشل، رئيس وزراء بريطانيا، وكان هذا يحب النكتة البارعة فيتحرش ببرنارد شو ليتلقى قوارص كلامه.


قال له تشرشل _وكان ضخم الجثة_: أن من يراك يا أخي برنارد _ وكان نحيل الجسم جدا_ يظن أن بلادنا تعاني أزمة اقتصادية حادة، وأزمة جوع خانقة. أجابه برنارد شو على الفور: " ومن يراك أنت يا صاحبي يدرك سبب الأزمة ".


التقى برنارد شو سيدة أنيقة جميلة فقال لها: " يا الله ما أروع حسنك فابتسمت " وقالت له: "شكرا. ليتني استطعت أن أبادلك هذا المديح "


أجابها شو: " لا بأس يا سيدتي. اكذبي مثلي اكذبي "


توجه جورج برنارد شو الى إحدى المكتبات التي تبيع كتباً مستعملة بثمن بخس، فوقع نظره على كتاب يحوي بعض مسرحياته القديمة, ولما فتحه هاله أن يرى أن هذه النسخة كان قد أهداها إلى صديق له وكتب عليها بخط يده: "إلى من قدّر الكلمة الحرة حق قدرها، إلى الصديق العزيز مع أحر تحيات برنار شو". اشترى برنارد شو هذه النسخة من البائع وكتب تحت الإهداء الأول: "جورج برنارد شو يجدد تحياته الحارة إلى الصديق العزيز الذي يقدّر الكلمة حق قدرها" وأرسل النسخة بالبريد المضمون إلى ذلك الصديق.

سألت سيدة حسناء برنارد شو ما هو الفرق بين المتفائل والمتشائم فأجابها: "المتشائم يحكم علي من خلال سحنتي، والمتفائل يحكم علي من خلال أدبي الفكه. المتشائم ينظر إلى كعب حذائك والمتفائل ينظر إلى وجهك الجذاب.


كان برنارشو منهمكا بالكتابة فقالت له سكرتيرته (وكانت جميلة) أن نسيبة لك جاءت لتراك لحظة واحدة لأنها مسافرة وتريد أن تقبلك قبلة الوداع. فأجابها برنار شو: ألا تعرفين أني منشغل جدا في هذا الوقت ولا أحب أن أقابل أحدا. ثم أضاف خذي منها أنت هذه القبلة ثم استردها أنا منك حين افرغ من عملي.


حضر برناردشو حفلة خيرية، وأثناء الأحتفال دعته امرأة للرقص معها فوافق، وهو يراقصها سألها عن عمرها فقالت: خمس وعشرون !!


فضحك وقال لها: النساء لا يقلن أعمارهن أبدا ً، وإن قلنها فهن يقلن نصف العمر فقط.


فقالت غاضبة: أتقصد أنني في الخمسين من عمري يا سيدي؟؟؟


فرد عليها: بالضبط.


فصاحت به: إذا ً لماذا تراقصني؟


رد عليها بكل هدوء: أنسيتي أننا في حفلة خيرية سيدتي.


·       أقواله في المرأة


-       تضحي المرأة بكل شيء من أجل الرجل الذي أحبته ولكنها لا تهتم بمن تشك في محبته لها.


-       لم أر في حياتي امرأة إلا ولها من القبح ما يغطي جمالها!


-       الشخص الوحيد الذي يأمر المرأة بالصمت فتطيعه، هو المصور.


-       تقلق المرأة على المستقبل حتى تجد زوجا، و يقلق الزوج على المستقبل بعد أن يجد زوجة!


-       الحياة الزوجية شركة يقوم فيها الرجل بالتدبير، والمرأة بالتبذير!


-       بعض النساء لديهن القدرة على تسلية أي رجل....إلا الزوج!


-       علامة الحياء في الفتاة احمرار الوجه...و في المتزوجة اصفراره.


-       هناك رواية بوليسية مسلسلة يقبض فيها على " الجاني " من أول فصل....إنني أعني رواية الزواج.


-       لا توجد أم تحب أن تكون ابنتها طويلة اللسان مثلها.


-       مَن قال أن المرأة ليس لها رأي!....المرأة لها كل يوم رأي جديد.


-       اخلاص المرأة كالتوابل: الإكثار منها يضر والإقلاع يمنع اللذة.


-       النساء عباقرة في الحب، أما الرجال فيمكنهم تعلم هذا الفن باللامبالاة.


-       اذا أضحكت المرأة أحبتك.. ولم تحب مجلسك.


-       يشعر الرجل بقوته فيغدق رحمته على المرأة، وتشعر المرأة بضعفها فتقسو على الرجل.


-       سئل مرة برناردشو عن احدى النساء وهل هي جميلة أم لا.. فقال: دعني أراها عندما تستيقظ من نومها صباحاً.


·       قول برناردشو في النبي محمد صلى الله عليه وسلم


كان المثل الأعلى للشخصية الدينية عند برناردشو هو محمد صلى الله عليه وسلم، فهو يتمثل في النبي العربي تلك الحماسة الدينية وذلك الجهاد في سبيل التحرر من السلطة، وهو يرى أن خير ما في حياة النبي أنه لم يدّع سلطة دينية سخرها في مأرب ديني، ولم يحاول أن يسيطر على قول المؤمنين، ولا أن يحول بين المؤمن وربه، ولم يفرض على المسلمين أن يتخذوه وسيلة لله تعالى.


قول برناردشو في حق النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال برناردشو:


إنّ رجال الدين في القرون الوسطى، ونتيجةً للجهل أو التعصّب، قد رسموا لدين محمدٍ صورةً قاتمةً، لقد كانوا يعتبرونه عدوًّا للمسيحية، لكنّني اطّلعت على أمر هذا الرجل، فوجدته أعجوبةً خارقةً، وتوصلت إلى أنّه لم يكن عدوًّا للمسيحية، بل يجب أنْ يسمّى منقذ البشرية، وفي رأيي أنّه لو تولّى أمر العالم اليوم، لوفّق في حلّ مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها.


"لو تولى العالم الأوربي رجل مثل محمد لشفاه من علله كافة، بل يجب أن يدعى منقذ الإنسانية، إني أعتقد أن الديانة المحمدية هي الديانة الوحيدة التي تجمع كل الشرائط اللازمة وتكون موافقة لكل مرافق الحياة، لقد تُنُبِّئتُ بأن دين محمد سيكون مقبولاً لدى أوربا غداً وقد بدا يكون مقبولاً لديها اليوم، ما أحوج العالم اليوم إلى رجل كمحمد يحل مشاكل العالم."


ويقول برناردشو: "إنه لحكمة عليا كان الرجل أكثر تعرضاً للمخاطر من النساء فلو أصيب العالم بجائحة أفقدته ثلاثة أرباع الرجال، لكان لابد من العمل بشريعة محمد في زواج أربع نساء لرجل واحد ليستعيض ما فقده بعد ذلك بفترة وجيزة.


يقال أن له مؤلف أسماه (محمد)، وقد أحرقته السلطة البريطانية.


وأنه عندما كتب مسرحية جان دارك حاول أن يمرر من خلالها أفكاره عن الجهاد والاستشهاد والنضال في الإسلام.


وظلّت مواقفه إلى آخر عمره، كما كانت في بدايتها، فهو الذي رفض أن يزور الولايات المتحدة الأمريكية حتى لا يرى سخرية القدر بوجود تمثال للحرية في بلدٍ يمتهن الإنسان أينما كان.. ذلك البلد - أمريكا- الذي انتقل من البدائية إلى الانحلال دون أن يعرف الحضارة.

-      اقتباسات عن أعمال برناردشو


"We don't stop playing because we grow old; we grow old because we stop playing"


لا نتوقف عن اللعب لأننا كبرنا؛ إننا نكبر لأننا توقفنا عن اللعب.


Beware of false knowledge; it is more dangerous than ignorance.


نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل.


When a stupid man is doing something he is ashamed of, he always declares that it is his duty.


عندما يقوم رجل غبي بفعل مُخجل، يدّعي بأنه واجبه.


Man is the only animal of which I am thoroughly and cravenly afraid...There is no harm in a well-fed lion. It has no ideals, no sect, no party...


الإنسان هو الحيوان الوحيد الذي يثير رعبي.. بينما لا يشكل الأسد الشبعان أي أذى؛ فليس لديه أي مذاهب أو طوائف أو أحزاب...


The reasonable man adapts himself to the world; the unreasonable man persists in trying to adapt the world to himself. Therefore, all progress depends on the unreasonable man."


العاقل يكيف نفسه مع العالم؛ بينما الغير عاقل يصر على تكييف العالم وفقاً لنفسه. ولهذا كل تقدم يعتمد على الرجل الغير عاقل.


"Liberty means responsibility. That is why most men dread it."


الحرية هي المسؤولية. ولهذا يخشاها معظم الرجال.


"The worst sin towards our fellow creatures is not to hate them, but to be indifferent to them; that's the essence of inhumanity."


أن تكره الآخر ليس إثماً عظيماً، لكن أن تتجاهله هو الوحشية بعينها.


A government that robs Peter to pay Paul can always depend on the support of Paul.


الحكومة التي تنهب بيتر لتدفع لباول، يمكنها دائماً الاعتماد على دعم باول.


A life spent making mistakes is not only more honorable, but more useful than a life spent doing nothing.


الحياة المليئة بالأخطاء أكثر نفعاً وجدارة بالاحترام من حياة فارغة من أي عمل.


Animals are my friends... and I don't eat my friends.


الحيوانات أصدقائي.. وأنا لا آكل أصدقائي.


Assassination is the extreme form of censorship.


الاغتيال هو الأسلوب الأكثر تطرفاً للرقابة.


Beware of the man who does not return your blow: he neither forgives you nor allows you to forgive yourself.


كن حذراً من الرجل الذي لا يرد لك الصفعة: فهو بذلك لا يسامحك ولا يسمح لك بمسامحة نفسك.


Choose silence of all virtues, for by it you hear other men's imperfections, and conceal your own.


اختر الصمت كفضيلة، لأنك بواسطتها تسمع أخطاء الآخرين وتتجنب أن تقع بها.


Clever and attractive women do not want to vote; they are willing to let men govern as long as they govern men.


المرأة الذكية والجذابة ليست بحاجة لحق الاقتراع ولا مانع لديها بأن تترك الرجل يحكم طالما أنها تحكمه.


Few people think more than two or three times a year; I have made an international reputation for myself by thinking once or twice a week.


قلة من الناس يفكرون أكثر من مرتين أو ثلاثة بالسنة؛ أما أنا فقد صنعت لنفسي شهرة عالمية وذلك بالتفكير مرة أو مرتين بالأسبوع.


Find enough clever things to say, and you're a Prime Minister; write them down and you're a Shakespeare.


أوجد شيئاً ذكياً لتقوله فتصبح رئيس وزراء؛ وإن كتبتهم تصبح شكسبير.


Forgive him, for he believes that the customs of his tribe are the laws of nature!


سامحه، فهو يعتقد أن عادات قبيلته هي قوانين طبيعية!


I learned long ago, never to wrestle with a pig. You get dirty, and besides, the pig likes it.


تعلمت منذ زمن ألا أتصارع مع خنزير أبداً. لأنني سأتسخ أولاً ولأن الخنزير سيسعد بذلك.


If you have an apple and I have an apple and we exchange these apples then you and I will still each have one apple. But if you have an idea and I have an idea and we exchange these ideas, then each of us will have two ideas.


لو كان لديك تفاحة ولدي تفاحة مثلها وتبادلناهما فيما بيننا سيبقى لدى كل منا تفاحة واحدة. لكن لو كان لديك فكرة ولدي فكرة وتبادلنا هذه الأفكار، فعندها كل منا سيكون لديه فكرتين.


Man can climb to the highest summits, but he cannot dwell there long.


يمكن للإنسان أن يصعد أعلى القمم، لكن لا يمكنه البقاء هناك طويلاً.


My reputation grows with every failure.


شهرتي تزداد مع كل فشل.


Only on paper has humanity yet achieved glory, beauty, truth, knowledge, virtue, and abiding love.


استطاعت الإنسانية أن تحقق العظمة والجمال والحقيقة والمعرفة والفضيلة والحب الأزلي، فقط على الورق.


Patriotism is your conviction that this country is superior to all other countries because you were born in it.


الوطنية هي إيمانك بأن وبلدك أسمى من باقي البلدان فقط لأنك ولدت فيه.


Power does not corrupt men; fools, however, if they get into a position of power, corrupt power.


السلطة لا تفسد الرجال، إنما الأغبياء إن وضعوا في السلطة فإنهم يفسدونها.


Reading made Don Quixote a gentleman, but believing what he read made him mad.


القراءة جعلت من دون كيشوت رجلاً نبيلاً، لكن تصديق ما يقرأه جعله مجنوناً.


Science never solves a problem without creating ten more.


العلم لا يحل مشكلة دون خلق عشرات المشاكل.


Silence is the most perfect expression of scorn.


الصمت هو أفضل تعبير عن الاحتقار.


The golden rule is that there are no golden rules.


القاعدة الذهبية هي أنه لا يوجد قواعد ذهبية.


The liar's punishment is not in the least that he is not believed, but that he cannot believe anyone else.


عقاب الكاذب ليس في عدم تصديقه، وإنما في عدم قدرته على تصديق أي أحد.


The only way to avoid being miserable is not to have enough leisure to wonder whether you are happy or not.


الطريقة الوحيدة لتجنب التعاسة أن لا يكون لديك وقت فراغ تسأل فيه نفسك فيما إذا كنت سعيداً أم لا.


When our relatives are at home, we have to think of all their good points or it would be impossible to endure them. But when they are away, we console ourselves for their absence by dwelling on their vices.


عندما يكون الآخر قريباً نفكر بحسناته وإلا سيكون تحلمه أمراً صعباً. ولكن في غيابه نسلّي أنفسنا بتذكّر سياءته.


Which painting in the National Gallery would I save if there was a fire? The one nearest the door of course.


اللوحة التي سأنقذها بحال نشوب حريق في المعرض الوطني هي اللوحة الأقرب للباب بالطبع


Why, except as a means of livelihood, a man should desire to act on the stage when he has the whole world to act in, is not clear to me.


لم أفهم بعد لم يرغب الإنسان بالتمثيل على خشبة المسرح بينما لديه العالم كله ليمثل فيه.


Without art, the crudeness of reality would make the world unbearable.


بدون فن، ستجعل فجاجة الواقع الحياة لا تحُتمل.


You are going to let the fear of poverty govern you life and your reward will be that you will eat, but you will not live.


إن تركت الخوف من الفقر يسيطر على حياتك فإنك بالنتيجة ستحصل على طعامك لكنك لن تعيش.


You cannot be a hero without being a coward.


لا يمكن أن تكون بطلاً مالم تختبر الجبن


You see things; and you say "Why?" But I dream things that never were; and I say "Why not?"


أنت ترى أشياء تحدث وتقول "لماذا؟" لكنني أحلم بأشياء لم تحدث بعد وأقول "لم لا؟"


You'll never have a quiet world till you knock the patriotism out of the human race.


لن يسود السلام في العالم حتى تُستأصل الوطنية من الجنس البشري